العناوين الرئيسيةصحة

رئيس الطبابة الشرعية يرد على منتقدي تصريحه: الكحول والتدخين عوامل مساعدة للوفاة

رد رئيس الطبابة الشرعية في سوريا، الدكتور زاهر حجو، على موجة الانتقادات التي طالت تصريحه الأخير حول أسباب الوفاة بعمر الشباب لكل من الذكور والإناث.

وأوضح الدكتور زاهر حجو، لتلفزيون الخبر، أن “ما تحدثت به كان عن المقارنة في عدد الوفيات بين الذكور والإناث، وكيف أن أعداد الوفيات عند الذكور أعلى وخاصة في فئة الشباب،حيث تكون الأنثى محمية نتيجة الهرمونات حتى سن اليآس”.

وتابع “فيما يتبع بعض الذكور وبشكل اكبر عادات وسلوكيات معينة كالتدخين والكحول، رغم أن كليهما عاملان مساعدان، لكن السبب الرئيسي لوفيات الشباب من وجهة نظري هو الشدّة النفسية مضاف اليهما عوامل مساعدة كالتدخين والكحول والأمراض القلبية الخلقية والوراثية”.

وكان صرح الدكتور “حجو” في وقت سابق، بمداخلة هاتفية عبر برنامج “المختار” الذي يبث عبر إذاعة “المدينة اف ام” وتلفزيون الخبر، حول الإحصائيات الخاصة بالوفيات ومعدل الأعمار واختلاف نسب الوفيات بين الجنسين، مبيناً أن “متوسط أعمار النساء هو بين 72 و74 عام، بينما الذكور 69 عاماً”.

ولفت حينها أنه في السنوات الأخيرة ” تصلنا حالات احتشاء لشبّان في عمر العشرينات وهذا لم يكن يحدث سابقاً، وأكثر هذه الحالات هي للذكور، حيث هناك عوامل هرمونية لها دور في ذلك، بالإضافة للسلوكيات وخاصة بما يتعلق بالعادات الضارة من الكحول والتدخين مع أنه هناك ميول بالنسبة للإناث نحو تلك العادات ولكن بنسب أقل من الذكور”.

وتمنى “حجو”، في تصريحه لتلفزيون الخبر “الامانة بالنقل وعدم الاجتزاء، والحرص على الفكرة، وليس التلاعب بالكلمات بهدف جمع الإعجابات ولو كنت قد صرحت مابتم نشره (والتلاعب به) فمن الطبيعي أن تنهال الانتقادات وحتى الشتائم”.

الجدير بالذكر أن الدكتور زاهر يشغل منصب رئيس هيئة الطبابة الشرعية في سوريا منذ عام 2017، وشغل سابقاً منصب مدير الطبابة الشرعية في حلب، لمدة ثلاثة سنوات منذ عام 2014، وحتى 2017.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق