العناوين الرئيسيةرياضة

رئيس الاتحاد الرياضي: منع الجماهير من دخول الملاعب سيخلق مشكلة أكبر

اعتبر رئيس الاتحاد الرياضي العام، الكابتن فراس معلا، أنه “حتى لو تم منع الجمهور من دخول الملاعب، سيأتون وسيكون هناك صدامات مع الشرطة، مثلاً في مباراة جبلة الأخيرة كانت المباراة بدون جمهور”.

وأضاف “لكن الجمهور حضر من الأسطح ما يعرضه للخطر، بالحالتين سيتجمع، وهذا السطح لايحمل أحياناً، أي حركة توقع الشخص وتمتد بالتالي لمشكلة أكبر”.

وتابع “معلا”، في حديث مع برنامج المختار الذي يبث عبر إذاعة “المدينة اف ام” وتلفزيون الخبر ،أن “الاتحاد حدد نسبة ٤٠% من الجمهور، لكن جمهورنا لايملك الوعي الصحي، ففي بداية أزمة كورونا كان هناك حظر وبالرغم من ذلك كانت الجماهير تدخل إلى أرض الملعب”.

واستطرد “في آخر مباراة بين الوثبة وتشرين في ملعب الباسل كسر الجمهور باب الملعب ودخل حوالي ٣٠٠٠ متفرج، فأخذنا بعدها موافقات حكومية بدخول الجمهور وليتحمل مسؤوليته”.

وأشار إلى أنه “ممكن أن يكون هناك قرارات جديدة بين الذهاب والإياب يتخذها اتحاد كرة القدم، وهي تحتاج دراسة، لكن أبواب الملاعب ستفتح بالتأكيد وتم التنبيه على هذا، وهناك مسؤولية وعقوبات ومنع متعهدين”.

وتحدث رئيس الاتحاد الرياضي عن “الازدحام اللي حدث يوم الجمعة خلال دخول الجمهور لحضور مباراة الوثبة والكرامة في حمص”، لافتاً إلى أنه” تم اتخاذ إجراء متعلق بمتعهدي المباريات بما يضمن دخول الجمهور بكرامة إلى الملعب”.

وأوضح “معلا” أن “الاتحاد الرياضي فرض نوعاً من التأمين على المتعهد، بحيث يدفع مليون ليرة حتى إذا ما التزم بشروط دخول الحماهير وحفظ كراماتهم يكون هذا المبلغ كتعويض”.

وأشار إلى أن “الملعب الذي جرت على أرضه المباراة له أربعة أبواب فقط حيث يجب على المتعهد فتح كافة الأبواب، لكن بعض المتعهدين لايفتحون كافة الأبواب لأن الأمر يحتاج موظفين، والموظفون لهم رواتب سيدفعها المتعهد”.

وأضاف “معلا” أن “الاتحاد يوجه بفتح كافة أبواب الملاعب، والمتعهد يأخذ كافة مفاتيح الملعب وبالتالي المفروض فتح كل الأبواب تجنباً للازدحامات”.

وأكمل أن “المتعهد في هذه المباراة لم يفتح سوى بابين بالرغم من أن هذا الملعب بالتحديد له أربعة أبواب، وهذه أساساً مشكلة”، مردفاً أن “ملعب الباسل من الأساس ذو بناء غير صحيح، فالملعب يجب أن يكون ١٢ بوابة”.

وتابع “بعد فرض إجراء التأمين على المتعهد تم تشكيل لجنة مؤلفة من رئيس تنفيذي ورئيس اللجنة الفنية لكرة القدم ومدير الملعب ومدير المدينة الرياضية، بحيث تراقب المتعهدين والتزامهم وفي حال لم يلتزموا تكتب اللجنة تقريرها ويخسر المتعهد مبلغ التأمين”.

وأردف “معلا” أنه “ليس الغرض أن يدفع المتعهد مليون ليرة، لكن بالنهاية هناك أرواح ناس وأطفال وكبار، فمن غير الطبيعي إدخال ١٥٠٠٠ ألف متفرج من بابين، وخروجهم بنفس الطريقة”.

وقال رئيس الاتحاد الرياضي إن: “الاتحاد العام الرياضي غير مخول بالتدخل بقرارات اتحاد كرة القدم فهو موضوع أكبر من التدخل فيه، حيث يعتبر الاتحاد الرياضي العام كوزارة الرياضة ولا يحق لها التدخل بعمل اتحاد كرة القدم أو بلوائحه الانضباطية”.

ولفت “معلا” إلى أن “مهمة الاتحاد العام الإشراف على اتحاد كرة القدم وتوجيهه، لكن لايحق لنا أخذ قرارات عنهم”.

وعن حادثة ضرب الحكم الأخيرة، قال “معلا” إن: “هناك لوائح انضباطية متفق عليها لأعمال الشغب خلال الدوري، يتم تطبيقها حيث تمت إحالة من ضرب الحكم إلى الأمن الجنائي ويتم التحقيق معه، فهناك لائحة انضباطية في اتحاد كرة القدم لهذه الحالات”.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق