العناوين الرئيسيةميداني

دورية روسية مشتركة مع الاحتلال التركي تقطع مسافة قياسية بريف الحسكة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها ونظيرتها من الاحتلال التركي نفذت الجمعة دورية مشتركة لمسافة قياسية شمال شرق سوريا حيث امتدت أكثر من 100 كيلومتر في منطقة مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة.

وقال قائد قافلة القوات الروسية، العميد أندريه تيتوف: بأنه”تم تنفيذ دورية روسية تركية مشتركة جديدة من معبر شيرك بريف مدينة الدرباسية وتتمثل خصوصية هذه الدورية في المسافة الطويلة للمسار، حيث شمل عددا كبيرا من البلدات”.

وأضاف تيتوف: “الدورية جرت بطريقة نظامية، ونجحت تشكيلة القوات والمعدات العسكرية في تنفيذ المهمة. ورحب السكان المحليون في معظم البلدات بالقافلة”.

وقطعت القافلة المشتركة مسافة تتجاوز 100 كيلومتر في أول عملية من نوعها لقوات البلدين في سوريا، وشملت 10 بلدات على أنها خالية من “الوحدات الكردية” بموجب الاتفاقات الروسية التركية التي تم التوصل إليها سابقا لتسوية التوتر في المنطقة.

وشارك في الدورية 60 عسكريا من قوات كلا البلدين وأكثر من 10 قطع للمعدات العسكرية رفقة مروحيات تابعة للقوات الجوية الفضائية الروسية.

وتنفذ القوات الروسية و قوات الاحتلال التركي دوريات عسكرية مشتركة في مناطق شمال شرق سوريا بعد احتلال تركيا مدينتي رأس العين شمالي الحسكة و تل أبيض بريف الرقة.

وتنص الاتفاق بين الطرفين على انسحاب قوات “قسد” بمسافة ٣٢ كم داخل الأراضي السورية، وهو الشيء الذي لم ينفذ ابداً، بدعم من الاحتلال الأمريكي.

تلفزيون الخبر

 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق