العناوين الرئيسيةمحليات

درجات الحرارة إلى ارتفاع.. وتحذيرات من ضربات الشمس

تستمر درجات الحرارة بالارتفاع حتى تسجل أعلى درجاتها، لتصل لـ 32 درجة مئوية، خلال المرتفع الجوي الأول على الساحل السوري، حيث يحذر الأطباء من ضربات الشمس وخاصة بفترة الذروة التي تبدأ من الساعة الثانية حتى الخامسة عصرا.

و قال أستاذ علم المناخ في جامعة تشرين الدكتور رياض قره فلاح، لتلفزيون الخبر: “تستمر درجات الحرارة بالارتفاع، وتسجل درجات الحرارة يوم الأربعاء 32 درجة مئوية.”

وأضاف “ستبقى درجات الحرارة مستقرة إلى مرتفعة حيث تسجل 30 درجة نهارا و24 ليلا، وبسبب الرطوبة في الساحل السوري، تكون درجات الحرارة المحسوسة أكثر بخمس درجات من الواقع.”

وتابع الدكتور قره فلاح: إن اقتران الرطوبة بالحرارة يولد شعور خانق، وعلميا يبدأ المرتفع الجوي في الساحل، من شهر حزيران إلى شهر أيلول وتتأثر البلاد بمنخفض موسمي هندي.

تحذيرات طبية من التعرض للشمس

من جهته، أوضح الدكتور محمد التزه الأخصائي في الطب العام لتلفزيون الخبر أن “ضربة الشمس أو ضربة الحر، هي من أمراض الحرارة الشديدة، والتي تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم لأكثر من أربعين درجة مئوية، وتحدث أحيانا بالتعرض الممتد للإجهاد البدني في درجات الحرارة المرتفعة.”

وعن أعراض الإصابة، قال التزه ” يلاحظ على المصاب بضربة شمس، الاحمرار، الجفاف، رطوبة الجلد، الصداع، الدوخة.”

وأضاف التزه “تحتاج الضربة الحرارية إلى العلاج الطارئ، لأنه من الممكن أن تسبب تلف الدماغ، القلب، الكلى، والعضلات بشكل سريع.”

أما عن التدابير الوقائية، قال الدكتور التزه: في موجات الحر، يجب ارتداء الملابس الفضفاضة والخفيفة، وشرب كمية كبيرة من السوائل الباردة، ولا ينبغي ترك أي شخص داخل سيارة متوقفة مطلقًا وهذه تعد سبب شائع للوفيات عند الأطفال”.

وأضاف:” يجب الاسترخاء وتجنب الضغط النفسي خلال أشد أوقات اليوم حرارة، ارتداء القبعات واسعة الحواف بألوان خفيفة، وعصابات الرأس المبللة بالماء البارد، وتجنب ممارسة التمارين الرياضية خلال ساعات النهار في الطقس الحار.”

يذكر أن المواطنين يعانون من ارتفاع درجات الحرارة في ظل تطبيق التقنين الكهربائي الجائر، وأثره على ضخ المياه إلى المناطق السكنية.

شذى يوسف – تلفزيون الخبر- اللاذقية

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق