العناوين الرئيسيةصحة

دراسة: أصناف من الفواكه والخضروات تساعد المسنين في الحد من النسيان

كشفت دراسة حديثة أن مركبات “الفلافونويد”، وهي المواد الكيميائية التي تعطي الأطعمة النباتية ألوانها الزاهية، قد تساعد في الحد من النسيان المحبط والارتباك الخفيف الذي يشكو منه كبار السن غالبًا مع تقدم العمر.

وتشمل الدراسة التي نُشرت في مجلة “نيورولوجي” استخدام العلماء بيانات من دراستين كبيرتين مستمرتين للصحة بدأتا في أواخر السبعينيات وأوائل الثمانينيات.

وبحسب العلماء المشاركين في الدراسة، تناول المشاركون حوالي 20 نوعًا شائعًا من مركبات “الفلافونويد”، والتي تشمل “بيتا كاروتين” في الجزر، و”فلافون” في الفريز، و”أنثوسيانين” في التفاح.

ولتسجيل درجة التدهور المعرفي الشخصي للمشاركين، وجهت لهم 7 أسئلة إجابتها بنعم أو لا: وهي هل لديك مشكلة في تذكر الأحداث الأخيرة وتذكر الأشياء من ثانية إلى أخرى وتذكر قائمة قصيرة من العناصر.

وشملت التقييمات اختبار قدرة المشاركين على اتباع التعليمات المنطوقة واتباع محادثة جماعية أو إيجاد طريق في الشوارع المألوفة وسؤال: هل لاحظت تغيرًا مؤخرًا في قدرتك على تذكر الأشياء؟

وجد الباحثون أنه كلما زاد تناول مركبات “الفلافونويد” الموجودة في الفواكه، قلت الإجابات بـ”نعم” على الأسئلة، وبالمقارنة مع خُمس أولئك الذين تناولوا أقل كمية من “الفلافونويد”، فإن نسبة الٌبلاغ عن النسيان أو الارتباك زادت بنسبة 19 بالمئة.

وفقًا “لديبورا بلاكر”، أستاذة علم الأوبئة بجامعة “هارفارد”، والمؤلفة الرئيسية في الدراسة، تشير هذه النتائج طويلة المدى إلى أن البدء مبكرًا في الحياة بنظام غذائي غني بالفلافونويد قد يكون مهمًا لصحة الدماغ.

وقالت “بلاكر”: “بالنسبة للشباب، ومن هم في منتصف العمر الرسالة هي أن هذه الأطعمة مفيدة لك بشكل عام، وليست فقط للإدراك، من المهم العثور على طرق تستمتع بها في دمج هذه الأطعمة في نظامك الغذائي”.

يذكر ان هذه الدراسة هي الأكبر والأهم في مجال أبحاث الشيخوخة، حيث تمت بعد نحو 20 عامًا من جمع البيانات من أكثر من 100 ألف مشارك.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق