العناوين الرئيسيةمحليات

خبير بعلم المناخ: الخميس مشمس وعطلة أعياد الميلاد دافئة.. ولا أعاصير متوسطية

نفى أستاذ علم المناخ في قسم الجغرافية في جامعة تشرين الدكتور رياض قره فلاح عبر تلفزيون الخبر صحة التحذيرات المتداولة يوم الأربعاء عن التنبؤ بتشكل إعصار متوسطي على السواحل السورية.

وقال الدكتور قره فلاح “ستكون المنطقة الساحلية الخميس على موعد مع جو مناخي هادئ ومشمس بعد منخفض ماطر تأثرت به البلاد منذ يوم الأحد الماضي”.

وأكد قره فلاح أن “المنطقة الساحلية السورية غير مؤهلة لاستقبال الأعاصير المتوسطية التي تحدث بمناطق جنوب إيطاليا وخليج جنوى”.

وأشار قره فلاح إلى أن “الأعاصير المتوسطية “التورنادو” يمكن أن تتشكل بشكل خفيف نتيجة البرق والرعد ومع نهاية المنخفض يكون احتمال تشكله صفر علمياََ”.

Image may contain: 1 person, sunglasses and outdoor

وبيّن أن “إعصار ” التورنادو” هو مايسمى باللغة المحلية “تنين البحر” وهو تفريغ شحنات كهربائية، يحدث بالتزامن مع وجود البرق والرعد، قطره أو نصف قطره نحو 100 متر فقط كحد أقصى.

وأوضح قره فلاح أنه يتشكل من سطح الماء وصولاََ للغلاف الجوي، ومن الممكن أن ينتقل من البحر إلى اليابسة، ويتشكل أحياناََ في المنطقة الواقعة بين جبلة وبانياس يؤدي أحياناََ لتخريب عدد من البيوت بلاستيكية وبعض الحقول الزراعية لا أكثر.

وقال قره فلاح إن “شروط تشكل الإعصار من الناحية العلمية في المناطق الحارة المدارية وتحدث بكثرة بفترة الخريف والربيع مثل أعاصير البحر الكاريبي وأندونيسيا والتي تتشكل بسبب تلاقي عدة رياح مع بعضها ومحيطات واسعة، نسبة التبخر عالية، حرارة المياه نحو 26.5 درجة مئوية ليتحرك الاعصار من الغرب نحو الشرق”.

وأضاف أن “الموسم المطري يبدأ مع بداية شهر تشرين الثاني ونسبة الهطولات المطرية في بعض المناطق تجاوزت المعدلات مقارنةََ مع السنة الماضية مثل منطقة صلنفة والقطيلبية في ريف جبلة ومدينة اللاذقية”.

وأشار الدكتور قره فلاح عبر تلفزيون الخبر أن “عطلة أعياد الميلاد ستكون مشمسة ودافئة مع احتمالية لهطول بعض الزخات المطرية الخفيفة”.

يذكر أن المنطقة الساحلية تأثرت بمنخفض ماطر منذ يوم الأحد بداية الأسبوع الجاري ما أدى لتخوف المواطنين من إشاعة حدوث إعصار متوسطي.

شذى يوسف – اللاذقية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق