اخبار العالمالعناوين الرئيسية

حملة تدعو لمقاطعة دار الأوبرا المصرية لمساهمتها بقتل القطط

أطلق نشطاء مصريون على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، حملة لمقاطعة دار الأوبرا المصرية، لمساهمة المسؤولين فيها، بقتل القطط الضالة.

ونقل موقع “سكاي نيوز” أن: “مثقفين وناشطين في مجال الرفق بالحيوان، أطلقوا هاشتاغ #مقاطعة_دار_الأوبرا_المصرية ، مرفقين إياه، بصور لقطط قتلتها حملة تابعة لمديرية الطب البيطري، استجابة لطلب من دار الأوبرا”.

ونشر النشطاء خطابا رسميا مؤرخا بتاريخ الثاني من حزيران، تطلب فيه دار الأوبرا، من مديرية الطب البيطري، “القيام بحملة للقضاء على القطط والكلاب الشاردة، المتواجدة في محيط الدار”.

ودعا النشطاء لإقالة رئيس الدار من منصبه، ومحاسبته على ما قام به، من المساهمة في إزهاق أرواح بريئة، وعدم التعامل مع مشكلة تلك القطط الضالة، بالشكل الصحيح.

وعلق الدكتور مجدي صابر رئيس دار الأوبرا المصرية على الواقعة قائلا: “دار الأوبرا فتحت تحقيقا موسعا في هذا الموضوع، ونتابع نتائج هذا التحقيق العاجل أولا بأول”.

وأضاف صابر: “من يثبت إدانته أو تورطه سوف ينال العقاب طبقا للقانون، ونحن ملتزمون التزاما كاملا بمبادئ الرفق بالحيوان والمواثيق والأعراف الدولية في هذا الشأن”.

وأكد رئيس الأوبرا صحة الخطاب الذي يفيد باستجابة الطب البيطري لشكوى هاتفية من مسؤولين في الأوبرا لوجود قطط ضالة داخل المنشأة الثقافية، وعليه تشكلت لجنة من الأطباء البيطريين لمكافحة القطط.

وكانت النائبة المصرية “مارغريت عازر” اقترحت، في 2018، تصدير الكلاب الضالة إلى كوريا الجنوبية، والتي ينشط فيها تناول لحم الكلاب، بعد برنامج غذائي لمدة أسبوع.

يذكر أن الجدل في مصر لايتوقف حول الحيوانات السائبة، خاصة بعد تصريحات أواخر 2020 أطلقها وزير الزراعة المصري، عز الدين أبو ستيت، قدرت عدد الكلاب الضالة في مصر بنحو 16 مليون كلب.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق