اخبار العالمالعناوين الرئيسية

“حملة إلكترونية منظمة” تهدد حياة ولي العهد السعودي السابق

حذر محامون يعملون لصالح وزير الداخلية وولي العهد السعودي السابق محمد بن نايف، من أن حياته معرضة للخطر، نتيجة لحملة ممنهجة في الإنترنت.

وتوجه المحامون، بحسب تقرير لصحيفة “الغارديان” البريطانية، إلى شركة “يوتيوب” بطلب حذف فيديو يزعم تورط بن نايف في مؤامرة للإطاحة بولي العهد الحالي محمد بن سلمان.

وأشار المحامون إلى أن الفيديو قد يؤدي إلى تنفيذ عمليات انتقامية خطيرة ضد موكلهم، لكن “يوتيوب” لم تتخذ بعد أي إجراءات لحذف الشريط.

وكذّب المحامون في رسالتهم إلى “يوتيوب” الادعاءات الواردة في الفيديو التي تنص على أن بن نايف طليق وشوهد، مؤخراً، برفقة الفائز المفترض في انتخابات الرئاسة الأمريكية جو بايدن.

وقال المحامون إن “موكلنا محتجز ضد رغبته منذ بداية آذار 2020 ولا يزال حتى اليوم، ولا يحصل إلا على فرصة محددة للتواصل مع عائلته ومنع من رؤية طبيبه الخاص الذي يعالجه منذ سنين”.

وكشف تقرير الصحيفة عن “زيادة نسبية في التغريدات قبل الانتخابات الأمريكية، والتي صورت محمد بن نايف على أنه جزء من “الدولة العميقة” يقوده الحزب الديمقراطي الأمريكي بهدف إسقاط الملك السعودي”.

يذكر أن بن نايف وضع تحت قيد الإقامة الجبرية منذ عام 2017، إثر تنازله لمنصب ولي العهد لصالح محمد بن سلمان، بعد حملة اعتقالات “الريتز” الشهيرة،والتي قيل أنها أتت بهدف قطع الطريق على الأصوات الموالية لبن نايف.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق