العناوين الرئيسيةدراما

حسين عباس: “لا أطمح للنجومية والفنانين مضروبين بحجرة كبيرة “

قال الفنان حسين عبّاس إنه يعمل في مجال التمثيل من أجل المتعة وبسبب حبه للفن، وأنه لا يطمح للنجومية التي يلهث الآخرون إليها، مضيفا “الفنان يفقد متعة التمثيل إذا ما سعى نحو البدل المادي فقط”.

وخلال لقاءه ضمن برنامج المختار الذي يبث عبر “المدينة اف ام ” وتلفزيون الخبر قال الفنان حسين عبّاس: “نحن كفنانين مضروبين بحجرة كبيرة “.

وتابع ” والأرقام الفلكية- التي يتكلم عنها الناس- من نصيب قلة قليلة من الفنانين، والعمل ضد قناعاتي مرفوض والموضوع المادي يأتي بالمرتبة الثانية بالنسبة لي.

وتحدث عباس عن بداياته حيث تأخر في اكتشاف مواهبه في التمثيل فلم يقف على خشبة المسرح حتى مرحلة الثانوية العامة” البكلوريا” حينما صعد إلى المسرح ليقلّد بعض أساتذته خلال عيد المعلم.

وأضاف عباس “وعندما دخلت الجامعة انتسبت الى المسرح الجامعي، وللفنان أيمن زيدان دور كبير في صقل شخصيتي المسرحية وتعليمي المبادئ وزيادة شغفي بهذا المجال”.

وأشار عباس إلى أنه لم يحب العمل في مجال دراسته ” الفيزياء والكيمياء” بل وجد نفسه في فن التمثيل واختاره أن يكون مهنته، وأكد حسين أنه “لو كانت الأجور في المسرح مقبولة لما خاض تجربة التلفزيون”.

وبين عبّاس أن للمسرح فضل عليه من الناحية العاطفية فعلى خشبة المسرح تعرّف على زوجته الفنانة ” سوسن عطّاف” والتي حظي بولدين منها، وأشار إلى أن أمّه لم يسبق لها أن حضرت مسرحية له لخوفها عليه ونظرا للبيئة المتدينة التي خرج منها.

وعن عمله كنقيب للفنانين في اللاذقية أكد عباس أنه يسعى لترك ذكرى لطيفة لدى فناني المحافظة وأن عدد المنتسبين إلى النقابة فيها لا يتجاوز المئة والخمسين وأغلبهم من الموسيقيين، وأشار الى أن “المحافظة نشيطة جدا من ناحية العروض المتنوعة والصالات تمتلئ مع كل عرض مسرحي”.

وأوضح عباس أن “المسرح القومي سوف يخضع لأعمال ترميم قد تستمر لفترة ليست بالقصيرة تحت إشراف وزارة الثقافة، وأن هذا الأمر ليس عائقا أمام مسرحيي المحافظة، وإذا اضطررنا سنقدم العروض في المتحف”.

أما عن تجربته في ضيعة ضايعة قال حسين عباس إن للمخرج الليث حجّو فضل كبير عليه ولولا هذه الفرصة لما كان حسين عباس كما هو الآن، خصوصا أن العمل في مجال الكوميديا يعتبر مغامرة حسب وصفه.

وتابع “ولكن النجاح الباهر للمسلسل والذي يمكن مقارنته هذه الأيام مع بدايات أعمال نهاد قلعي ودريد لحام في القرن الماضي، لما له من أثر وتجربة جديدة من نوعها”.

ونوّه حسين إلى أنه من المستحيل أن يكرر تجربته مع بعض المخرجين الذين وصفهم أنهم “جايين ليقبضوا ويمشوا”.

يذكر أن مسلسل “خريف العشاق” لجود سعيد و “دفى” لسامي الجندي و “صورنا” لعمار تميم هي أحدث أعمال الفنان حسين عباس.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق