العناوين الرئيسيةثقافة وفن

حسام جنيد: بإمكان أي فنان استئجار دار الأوبرا بمبلغ 10 آلاف دولار والتفاخر على خشبته

رأى الفنان حسام جنيد أن الغناء على مسرح دار الأوبرا لا يعد حلماً بالنسبة له وقال جنيد في مقابلة خلال برنامج “المختار” الذي يبث عبر إذاعة المدينة إف إم” و”تلفزيون الخبر” إن “الغناء في مهرجان قرطاج أو موازين يعد حلماً بالنسبة له”.

وأشار إلى أنه “بإمكان أي فنان استئجار دار الاوبرا بمبلغ 10 آلاف دولار والتفاخر بتأدية الأغاني على خشبته” وأنه يعتبر الغناء على مسرح قرطاج بدون مقابل كتنازل لن يقوم به كما فعل غيره من الفنانين السوريين الذين يعدّون هذا الأمر انجازاً”.

وأشار جنيد إلى أن “إطلاق الفنانين حاليا للأغاني لا يتجاوز مرحلة إثبات التواجد، فانعدام الحفلات جراء جائحة كورونا، وتوقف السفر أثر سلبا على جميع الفنانين ماديا وجماهيرياً”، وأكد جنيد أنه “يصدر الأغاني احتراما لمحبيه الذين ينتظرون منه كل جديد” وذكر أن جديده هي سنغل بعنوان “شو نسّاك”..

واعترف جنيد أنه لم يكن يتوقع الوصول إلى هذه الأيام العصيبة التي أثرت بشكل سلبي على الفنانين اقتصاديا جرّاء جائحة كورونا والقرارات المتعلقة بها من إغلاق للحدود وإيقاف الحفلات، الأمر الذي أثر بشكل كبير على دخل الفنانين وعليه شخصيا كونه “ما بيضب مصاري” حسب وصفه.

وأكد جنيد أنه لا يخجل من كون اسمه برز بشكل كبير بعد غناءه في الملاهي الليلية، وذكرَ أنه بدأ الغناء وهو بالصف الخامس، مع إخوته في الأعراس الشعبية ثم أسس فرقته الخاصة بعمر السادسة عشر والتي أدى معها الكثير من الحفلات في الملاهي الليلية إلى أن أطلق أغنية سامحتك التي حملته إلى النجومية.

ولفت جنيد إلى أن عدم اكماله للتعليم يعد من أبرز الأخطاء التي ارتكبها بحياته، فتعلم اللغة والصولفيج والأداء يعتبر من الأسلحة الهامة التي يفتقدها، رغم أنه بدء منذ فترة تعلم اللغة من خلال دروس خاصة.

وأشار جنيد إلى أنه لم يستطع الانضمام لنقابة الفنانين بسبب عدم حصوله على شهادة البكلوريا، وتمنى أن ينال انضماما شرفياً إلى النقابة أسوة بغيره من الفنانين.

ونوه جنيد إلى أن الأغاني الشعبية التي يؤديها وديع الشيخ حاليا، سبق أن أداها منذ عشر سنوات وأضاف حسام أنه لا يفخر بهذا النوع من الأغاني ويفضل الجلوس في المنزل عاطلاً على أن يعود إلى تأدية هذا النمط.

وقال حسام جنيد إن أبرز مخاوفه حاليا هي العودة الى حياة الفقر واعترف أنه وخلال فترات في طفولته لم يتوفر في المنزل سعر ربطة الخبز، وأشار إلى أنه يغدق بالصرف على أولاده “وطن وإحساس” تعويضا عن الأيام الصعبة التي عاشها.

وأكد “أبو وطن ” إلى أنه يؤمن بالحسد الذي تسبب بالمشاكل مع زوجته الفنانة “إمارات رزق” والتي وصلت إلى إعلانه نيته الطلاق على صفحته على موقع فيسبوك في مرحلة سابقة، وأشار إلى أنه عصبي وانفعالي و”فش خلقه” بالبوست.

ولحماية نفسه وعائلته من العَين يقوم بقراءة القرآن وتشغيله في البيت لتعم السكينة فيه، ونوّه جنيد إلى أن قدوم ابنته الصغيرة “إحساس” اعادت الاستقرار إلى بيته.

وعن المشكلة بينه وبين الفنان حسام تحسين بك نوّه جنيد إلى أنه لم يكن يعلم أن أغنية “جايتني مخباية” تعود ملكيتها لتحسين بك، واعتبر الأمر خطأ يتحمله هو وفريق العمل، وأشار إلى أنه لن يقوم بالاتصال بحسام تحسين بك بسبب الكلام الجارح الذي أطلقه عليه بعد تأديته للأغنية، ووجّه جنيد اعتذارا من الفنان الكبير حسام تحسين بك على الهواء.

ولفت جنيد إلى تمنيه على المعنيين في سوريا معاملة الفنانين اللبنانيين بنفس الطريقة التي تعامل بها السلطات اللبنانية الفنانين السوريين، وأشار إلى صعوبة الدخول إلى الأراضي اللبنانية الأمر الذي أثر على تأدية السوريين للحفلات هناك.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">