اخبار العالمالعناوين الرئيسية

حزب سويدي يطالب بإعادة زوجات قتلى “الدواعش” السويديين من سوريا

طالب حزب “الخضر” السويدي بإعادة زوجات قتلى تنظيم “داعش” حاملي الجنسية السويدية من مخيمات شمال شرقي سوريا، لتسهيل خروج الأطفال منها، حسب قناة “SVT” السويدية.

وذكرت “SVT”، الأربعاء 5 أيار، أن هناك خلافًا حكوميًا حول نقل المواطنين السويديين المحتجزين في المخيمات السورية، إذ كان الهدف نقل الأطفال دون الأمهات.

ونقلت القناة عن وزارة الخارجية السويدية، أن حوالي 30 طفلًا و20 امرأة موجودون في المخيمات، والجهة المسيطرة على المخيمات، أي “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سوريا، تعارض فصل الأطفال عن الأمهات ما لم توافق الأمهات.

وكانت “الإدارة الذاتية” سلّمت في أيار 2019 سبعة أطفال يتامى لأب سويدي، كان منضمًا لتنظيم “داعش”، إلى وفد حكومي سويدي في أربيل.

وغادر 300 شخص من السويد إلى سوريا والعراق للقتال في صفوف التنظيم منذ عام 2012، وتقدّر السويد عودة نصفهم إليها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق