العناوين الرئيسيةسياسة

جلسة مباحثات سورية صينية على مستوى وزراء الخارجية

عقد الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين ووزير الخارجية الصيني وانغ يي والوفد المرافق جلسة مباحثات سياسية واقتصادية ناقشا فيها المواضيع ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

واستعرض الوزير المقداد محاور التعاون بين سورية والصين بما في ذلك في مجال مكافحة الإرهاب والتنمية الاقتصادية والتنسيق في كل المحافل الدولية سياسياً مشيراً إلى رفض البلدين الإجراءات القسرية أحادية الجانب معبراً عن تقدير سورية حكومة وشعباً للصين على الدعم الذي قدمته في مختلف المجالات.

ولفت الوزير المقداد بحسب “سانا” إلى أن سورية والصين احتفلتا مؤخراً بالذكرى الخامسة والستين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين مؤكداً أن هذه العلاقات تزداد عمقاً وتميزاً يوماً بعد يوم.

من جانبه أشار الوزير الصيني إلى أن تبادل الدعم والتعاون بين البلدين هو تقليد يلتزم به الجانبان منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية مؤكداً على الالتزام باحترام سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها ومبيناً أن المرحلة القادمة ستشهد تعزيزاً للتعاون بين سورية والصين بما يعمق قدرة البلدين على مواجهة التحديات القائمة.

من جهته تناول الدكتور عماد الصابوني رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي خلال الجلسة آفاق التعاون الاقتصادي بين سورية والصين مشيراً إلى أن التحضيرات بين الجانبين جارية لعقد اجتماع قريباً للجنة المشتركة الصينية السورية.

وجرى عقب انتهاء جلسة المباحثات التوقيع على اتفاقية التعاون الاقتصادي والفني بين حكومة الجمهورية العربية السورية وحكومة جمهورية الصين الشعبية، كما تم توقيع وثيقة شهادة تسليم الدفعة الأولى من المساعدات الغذائية إلى سورية من قبل خالد حبوباتي رئيس منظمة الهلال الأحمر العربي السوري والسفير بياو.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق