طافشين

جزائري ينقذ طفلة سورية من الموت بعد سقوطها من النافذة باسطنبول

أظهر شريط فيديو تداولته وسائل إعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي شابا يتلقف طفلة صغيرة، تبلغ من العمر عامين كادت أن تفقد حياتها بعد سقوطها من الطابق الثاني.

وبحسب وكالات الأنباء ” وقعت الحادثة في حي الفاتح بمدينة إسطنبول التركية حيث كان الشاب الجزائري فوزي زباط، يتجول عندما شاهد الطفلة ضحى محمد من الجنسية السورية، وهي تقترب من نافذة المنزل أثناء انشغال والدتها بإعداد الطعام في المطبخ”.

وقالت وسائل الإعلام إن ” فوزي زباط، لاحظ الطفلة ضحى وهي على النافذة وأيقن أنها كانت على وشك السقوط، وهو ما دعاه للاقتراب من البناية وتلقف الرضيعة التي لم يمسها أيّ أذى”.

وأشارت إلى أن ” الطفلة غافلت والدتها، واقتربت من النافذة المفتوحة، وبعد الحادثة أسرعت والدة الطفلة إلى أسفل البناية، ثم وصل والد الطفلة وشكر الشاب الجزائري وقدم له 200 ليرة تركية هدية”.

وأكد الشاب الذي يعمل بإحدى ورشات النجارة القريبة من حي الفاتح، أنه “لم يقم سوى بالواجب وانه سعيد بإنقاذ حياة ضحى وقد أظهرت صور أخرى نشوء صداقة بين فوزي وضحى حيث رافقها إلى اللعب بإحدى الحدائق”

ويقيم عدد كبير من اللاجئين السوريين في تركيا حيث تشير الأرقام الرسمية التركية إلى أن مدينة إسطنبول وحدها تضم أكثر من نصف مليون سوري .

ويستقطب حي الفاتح بإسطنبول الكثير من السوريين حيث يجدونه مشابها لسوريا، كما تنتشر بالحي محلات تعرض المنتجات السورية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق