العناوين الرئيسيةحوادث

جريمة جديدة في ظروف غامضة بإدلب

قالت مواقع إخبارية معارضة إن شابا من سكان مدينة إدلب المحتلّة قُتل صباح الأحد 2 أيار، بعد أن اقتحم مسلحون ملثمون منزله وأطلقوا عليه عدة رصاصات من أسلحتهم ولاذوا بالفرار.

وذكرت المواقع أنّ الشاب “أحمد بصير” من سكان حي الضبيط في مدينة إدلب، ويملك محل “سوبرماركت” الربيع، لقي حتفه متأثراً بإصابات بليغة أصيب بها جرّاء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين، اقتحموا منزله وأطلقوا النار عليه وهو لايزال راقداً في سريره.

الجدير ذكره، أنّ عمليات القتل سجّلت زيادة ملحوظة في مدينة إدلب المحتلّة وريفها، وكان آخرها جريمة قتل جماعية ارتكبها نازح من مدينة حماة بحق زوجته وجيرانه في بلدة “الفوعة” شمالي إدلب.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق