العناوين الرئيسيةمن كل شارع

جرحى الحرب العازبون في اللاذقية.. يحلمون بجرة غاز وربطة خبز عبر “الذكية” 

دوردَت لتلفزيون الخبر شكاوي باسم جرحى الحرب العازبين في محافظة اللاذقية، ممن تمنعهم إصاباتهم من التنقل والحركة وتأمين حاجياتهم الحياتية عبر البطاقة الالكترونية، كالخبز، الغاز، وغيرها من المواد المدعومة.

وقال الجريح “موسى حسن” باسمه واسم رفاقه الجرحى لتلفزيون الخبر: “مشكلتنا أننا عازبون، فالعازب لايحق له بطاقة الكترونية، يحصل من خلالها على مخصصاته من الخبز والغاز وغيرها، وخاصةَ وإن كان يقطن الأرياف.”

وتابع: “منذ سنتين دخلنا بدوامة الوعود، تواصلنا مع مدير الناحية، والمختار، مكتب الشؤون الفنية، مكتب الشهداء، والمحافظة، وتم رفع 30 اسم وقُبِلَ منهم 17 اسم فقط، يحق لهم استلام مخصصاتهم عبر بطاقة تكامل.”

وأردفَ: لمرة واحدة، وجه محافظ اللاذقية مشكوراَ، جرة غاز لكل جريح عازب طالب بالحصول عليها، لكن ليست دائمة وكانت تكلفة إيصال الجرة لمنازلنا 50 ألف، وعلى نفقتنا الشخصية.”

في حين أن حسن، الذي أصيب في درعا ببداية اندلاع الحرب السورية، والذي خسر بسبب إصابته مفصل الورك بالكامل بالإضافة لكسور ورضوض وشظايا بمختلف جسده، نوّه إلى أن السوق السوداء في بيت ياشوط بجبلة يتوفر بها العدد الذي يريده أي شخص من جرات الغاز بسعر يتراوح من الـ50 لـ 75 ألف ليرة.”

وأضاف أن” جرة الغاز وصلت مؤخراَ لـ 100 ألف ليرة، ودون حسيب أو رقيب، وتساءل عن كيفية توفر هذه المادة بشكل دائم “من تحت لتحت”، وعدم توفرها من قبل مؤسسات الدولة.”

وعن مشكلة الخبز، قال حسن: “حاولنا أن ننظم ورقة فيها أسماء الجرحى العازبين، موقعة من مدير الناحية، وموجهة لمدراء المخابز في القرى، تخولنا من استلام مخصصاتنا من الخبز بشكل دائم، لكن لم يعترف بها أحد بحجة أن الجهاز لايتعرف عليها.”

من جهته، قال عضو المكتب التنفيذي لقطاع التموين في محافظة اللاذقية، علي يوسف لتلفزيون الخبر: يحق لأي فرد إن كان عازباَ، الحصول على بطاقة الكترونية، والتي من خلالها يحصل على مخصصاته من المواد المدعومة، وذلك عن طريق تقديم وثيقة تؤخذ من المختار، وتقدم لمراكز تكامل في المحافظة.”

وكان طالب جرحى الحرب العازبون عبر تلفزيون الخبر، بالإعلان عن مناقصة للحصول على جرة غاز بسعر مقبول، وذلك بعد أن عجزت الجهات المعنية من تأمين جرة غاز منذ صدور البطاقة الذكية”.

كما طالبوا “بتأمين الخبز لهم منذ عام تقريباَ، وأضافوا: “لولا تردي الوضع الصحي والجو الحار.. كنا شعلنا نار عالحطب”.

يذكر أن المواطنون العازبون بالإضافة للمطلقات والارامل، يستطيعون الحصول على بطاقة الكترونية، بعد تقديم عقد أجار موقع من قبل مختار حيهم، وتقديمها مع الاوراق المطلوبة لمراكز تكامل في المحافظات.

شذى يوسف- تلفزيون الخبر- اللاذقية

 

 

مقالات ذات صلة

Exit mobile version