العناوين الرئيسيةميداني

“جبهة النصرة” ترفع أسعار الكهرباء والخبز .. والأدالبة يتظاهرون

شهدت مدينة إدلب مظاهرات شعبية تنديداً برفع ما يسمى “حكومة الإنقاذ” التابعة لـ”هيئة تحرير الشام” المعروفة سابقاً باسم “جبهة النصرة” أسعار الخدمات الأساسية وفرض المزيد من الضرائب في المدينة.

و”خرج أهالي مدينة إدلب بمظاهرة ليلية ورفعوا لافتات مطالبين بإعادة تخفيض أسعار الأمبيرات ومادة الخبز، ووقف فرض الضرائب على الخدمات المعيشية الأساسية”، بحسب موقع “عنب بلدي” المعارض.

و”رفعت “حكومة الإنقاذ” أسعار توصيل الكهرباء (الأمبيرات) إلى المنازل بنسبة 500 ليرة سورية، لتصبح 3000 ليرة مقابل توصيل التيار للمنازل في الفترة المسائية مدة ثلاثة ساعات”.

ووفقاً للموقع “بلغ سعر التشغيل 4000 ليرة سورية لأحياء الجلاء والبروج لمدة ساعتين، و5000 لأحياء ومناطق أخرى في المدينة لمدة تشغيل ثلاث ساعات ونصف”.
بينما “رفعت “حكومة الإنقاذ” سعر ربطة الخبز المدعوم من 150 إلى 200 ليرة، وخفضت وزنها من 900 إلى 750 غرام”، مرجعة ذلك “لارتفاع أسعار المحروقات “المازوت” في المنطقة”.

وكان خرج أهالي بلدات ريف إدلب الجنوبي ومدن معرة النعمان وأريحا وكفرتخاريم، في أيلول الماضي تنديداً بممارسات “هيئة تحرير الشام” و”الحكومة” التابعة لها، مطالبين إياها بالخروج من مناطقهم.

ونقلت “تنسيقيات المسلحين” في وقت سابق من الشهر الماضي، مواصلة “الهيئة” و”حكومتها” إصدار القرارات المجحفة بحق المدنيين في مناطق سيطرتها شمال غرب سوريا.

ومنعت “الهيئة” في وقتها صناعة الفخار في بلدة أرمناز بريف إدلب، بزعم أنها “تؤخر النصر”، وحرم قرارها نحو 20 ألف مدني من مصدر رزقهم الوحيد.

يشار إلى أن مصادر إعلامية معارضة تحدثت عن “قرب حل “الهيئة” و”حكومتها” في إدلب بناء على تفاهمات بين روسيا وتركيا.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق