العناوين الرئيسيةتعليم

جامعة دمشق تعلن عن 200 منحة دراسية إلى هنغاريا.. ماذا عن “شرط العمر”؟

أعلنت جامعة دمشق, الأربعاء, عن أكثر من 200 منحة دراسية مقدمة من الحكومة الهنغارية “وزارة الطاقات البشرية” للطلبة السوريين للمرحلتين الجامعية الأولى والدراسات العليا “ماجستير ودكتوراه” في مختلف الاختصاصات للعام الدراسي 2021-2022.

وأشارت الجامعة في بيان لها بحسب “سانا” إلى أن “المنح تتضمن راتباً شهرياٍ مقداره 130 يورو للطلاب المتقدمين إلى منح المرحلة الجامعية الأولى والماجستير و 450 يورو للطلاب المتقدمين لمنح الدكتوراه”.

وأضافت “كما تتضمن إعفاء من رسوم التسجيل وتوفير السكن أو بدل مالي عنه بينما يتكفل الطالب بنفقات السفر”.

وأوضحت الجامعة أنه “بعد الانتهاء من التقدم لهذه المنح يقوم الجانب الهنغاري بإرسال أسماء إجمالي عدد المتقدمين إلى جامعة دمشق لترشح بدورها العدد المطلوب منهم لاحقا وإبلاغ الجهة المعنية بهنغاريا بذلك”.

ووفق إعلان الجامعة يتم التقدم إلى المنح بشكل مباشر وحصراً عبر الموقع الإلكتروني المخصص من الجانب الهنغاري لغاية الخامس عشر من شهر كانون الثاني القادم.

يشار إلى أن الموقع يتضمن الأوراق المطلوبة للتسجيل ومنها صورة عن الشهادة الحاصل عليها الطالب وكشف علامات بالنسبة للطلاب المتقدمين لمنح الماجستير والدكتوراه.

إضافة إلى وثيقة إثبات مستوى اللغة بي 2 وصورة عن جواز السفر، وشهادة صحية تثبت خلو الطالب من الأمراض السارية ورسالة دافع يبين فيها الطالب سبب اختياره للبرنامج المقدم.

وكان تقدم 1700 طالب سوري إلى المنحة الهنغارية العام الماضي اختارت منهم وزارة التعليم العالي 350 طالبا”.

واشتكى العام الماضي عشرات الطلاب عبر تلفزيون الخبر من استبعادهم من المفاضلة المؤهلة للترشح للمنح الدراسية الهنغارية (2020-2021) بسبب شرط جديد اعتمدته وزارة التعليم العالي في سوريا وهو غير موجود لدى الجانب الهنغاري.

حيث اعتمدت وزارة التعليم العالي شرط العمر للقبول، وحدد الطلاب المقبولين من مواليد ١٩٩٢ كحد أقصى للماجستير و ١٩٨٨ للدكتوراه.”

يذكر أن الجانب الهنغاري لا يعتبر عمر الطالب المتقدم شرطا أكاديميا للقبول أو الرفض، وإنما يركز على الكفاءة العلمية (معدل الطالب)”.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق