العناوين الرئيسيةمحليات

جامعة تشرين تتجاهل إجراءات التصدي لـ “كورونا” بعد فقدانها أحد كوادرها

تجاهلت جامعة تشرين، في اللاذقية، إجراءات التصدي لفيروس “كورونا” وسمحت بتشييع أحد كوادرها الذي فارق الحياة إثر إصابته بالوباء.

وشيعت جامعة تشرين صباح الأحد الاستاذ الدكتور مفيد ياسين الذي وافته المنية إثر إصابته بفيروس كورونا عن عمر يناهز الـ 52 عاماً.

وأكدت مصادر عدة لتلفزيون الخبر أن سيارة إسعاف كانت تحمل جثمان الدكتور الرحل جالت في حرم جامعة تشرين، حيث تم توديعه.

وذكر مصدر في جامعة تشرين لتلفزيون الخبر أن وفاة الدكتور ياسين هي الوفاة الأولى المعلنة ضمن الكادر التدريسي بسبب “كورونا”.

وأضاف المصدر بأن الجثمان تم تغليفه من قبل الكادر الطبي في مشفى تشرين الجامعي كإجراء احترازي للوقاية من الفيروس.

وأوضح مصدر لتلفزيون الخبر أن “إدخال جثمان الفقيد تم بصورة خاصة وبشكل غير رسمي، وجاءت بطلب من أصدقائه وزملائه وطلابه لتوديعه”.

وشغل الدكتور الراحل مفيد ياسين منصب مدير المعهد الطبي وعميد كلية الصيدلة سابقاً، وشكلت وفاته صدمة لطلابه وأصدقائه وزملائه لما قدمه من عطاءات.

Image may contain: 1 person, suit

وجاء تشييع الدكتور الراحل بعد يوم واحد فقط من تعميم أصدره وزير التعليم العالي الدكتور بسام إبراهيم طالب بموجبه جميع الجامعات باتخاذ “التدابير الاحترازية للوقاية بشكل كامل لمواجهة فيروس كورونا”.

يذكر أن رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس، أصدر، في وقت لاحق، تعميماً طلب بموجبه من جميع الوزارات توجيه المعنيين في الوزارات والجهات التابعة لها لإلزام العاملين فيها بالتشدد باتخاذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس “كورونا”.

شذى يوسف – تلفزيون الخبر – اللاذقية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">