العناوين الرئيسيةعلوم وتكنولوجيا

توقعات باستخدام الساعات الذكية للكشف عن “كورونا”

توقع باحثون من مستشفى “Mount Sinai” الأميركي أن تكون الساعات الذكية وأجهزة اللياقة البدنية القابلة للارتداء قادرة على لعب دور مهم في الكشف المبكر عن فيروس “كورونا”.

وفي دراسة بعنوان “Warrior Watch”، تابع باحثو “Mount Sinai” مجموعة مكونة من 297 شخصاً من العاملين في مجال الرعاية الصحية بين 29 نيسان و 29 أيلول.

وارتدى المشاركون ساعات “Apple Watch” المجهزة بتطبيقات خاصة تقيس التغيرات في تقلب معدل ضربات القلب، والتي أظهرت تغييرات كبيرة في مقاييس تقلب معدل ضربات القلب لمدة تصل إلى سبعة أيام قبل أن يحصل الأفراد على مسحة أنف إيجابية تؤكد الإصابة بفيروس “كورونا”.

ووجدت دراسة مماثلة، أجرتها جامعة “ستانفورد”، أن المشاركين الذين ارتدوا مجموعة متنوعة من أجهزة التتبع من فيتبيت وآبل وجارمن وغيرهم وجدوا أن 81 في المئة من المرضى الذين ثبتت إصابتهم بفيروس “كورونا” لديهم تغيرات في معدل ضربات القلب أثناء الراحة حتى تسعة أيام ونصف قبل ظهور الأعراض.

وأشارت الدراسة إلى أن تطوير طريقة للتعرف على الأشخاص الذين قد يكونون مرضى حتى قبل أن يعرفوا أنهم مصابون سيكون اختراقًا في إدارة فيروس كورونا.

يذكر أن شركة تدعى “NeuTigers” منتج ذكاء اصطناعي يسمى “CovidDeep” يمكن أن يساعد في تحديد الأشخاص المصابين بالفيروس في المواقف السريرية أو دور الرعاية.

واستخدمت الشركة جهازاً يمكن ارتداؤه لمراقبة المرضى من الدرجة السريرية، وهو Empatica E4، لأخذ مجموعة متنوعة من قراءات الجلد ومعدل ضربات القلب وضغط الدم.

وبتغذية هذه المعلومات في “CovidDeep”، وجدت الشركة أنه يمكنها اكتشاف الفيروس بمعدل 90 في المئة – أكثر دقة من فحوصات درجة الحرارة المعتادة.

وتخطط لإنتاج تطبيقها الذي يمكن أن يعمل مع أجهزة فيتبيت وآبل وسامسونج وغيرها من الساعات الذكية.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">