العناوين الرئيسيةسياسة

تنديد رسمي و شعبي في العراق بمساعي “أربيل” التطبيع مع “إسرائيل”

نددت فعاليات شعبية و رسمية عراقية بمؤتمر السلام و الاسترداد الذي أقيم في أربيل في العراق و دعى إلى التطبيع مع “إسرائيل “.

المؤتمر الذي عقد تحت رعاية منظمة أميريكية مساء الجمعة تم بحضور عدد من العراقيين من الطائفتين السنية و الشيعية، سرعان ما وجه برفض شعبي واسع ، وانطلقت وسوم على وسائل التواصل الاجتماعي ترفض التطبيع و تندد بالمؤتمر .

من جهتها، رفضت الحكومة العراقية ما جاء في المؤتمر واصفة اجتماعاته أنها غير قانونية، و جاء في بيان صادر عن المكتب الصحفي لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أن ” طرح موضوع التطبيع مرفوض دستوريا و قانونيا و سياسيا في الدولة العراقية”.

وتابع “الحكومة عبرت بشكل واضح عن موقف العراق التاريخي الثابت الداعم للقضية الفلسطينية العادلة، والدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني”.

وقال البيان الحكومي إن هذا المؤتمر لا يمثل أهالي وسكان المدن العراقية التي تحاول هذه الشخصيات بيأس الحديث باسم سكانها، وإنما تمثل مواقف من شارك فيها فقط..

يذكر أن أربيل هي عاصمة إقليم كردستان الذي يقع شمال العراق و يتمتع بالحكم الذاتي وذي غالبية كردية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق