اخبار العالمالعناوين الرئيسية

تقرير: في كل ثانية أجبر إنسان حول العالم على ترك منزله عام 2020

كشف تقرير لمنظمتين غير حكوميتين أنه “في كل ثانية أجبر إنسان حول العالم على ترك منزله في عام 2020 ليسجل بذلك رقماً قياسياً للنزوح الداخلي”.

وأفاد تقرير مشترك صادر عن مركز مراقبة النزوح الداخلي والمجلس النرويجي للاجئين أن العام الماضي شهد عواصف شديدة ونزاعات وأعمال عنف أجبرت 40,5 مليون شخص على النزوح ضمن بلدانهم”، بحسب وكالة “فرانس برس”.

وأضاف التقرير أن “العدد المسجل العام الماضي هو أعلى عدد للنازحين الإضافيين مسجّل منذ عقد، ما رفع العدد الإجمالي إلى 55 مليونا، وهو رقم قياسي”.

وقال رئيس المجلس النرويجي للاجئين يان إيغلاند في بيان “أمر صادم بأن شخصا أجبر على الفرار من منزله داخل بلده كل ثانية من العام الماضي”، مضيفاً “نفشل في حماية الأشخاص الأكثر عرضة للخطر من النزاعات والكوارث”.

وتأتي هذه الأرقام على الرغم من القيود الصارمة على الحركة التي فرضتها السلطات حول العالم لمنع تفشي كوفيد-19، والتي كان مراقبون يتوقعون بأن تؤدي إلى خفض أعداد النازحين العام الماضي.

يشار إلى أن عدد النازحين داخلياً بات حالياً يتجاوز بأكثر من الضعف عدد الأشخاص الذين فروا عبر الحدود كلاجئين والذي يبلغ نحو 26 مليوناً.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق