اخبار العالمالعناوين الرئيسية

تعرّف على الحلوى الأخف وزنا في العالم

تعاون العاملون في استوديو التصميم اللندني “بومباس أند بار”، مع علماء في مختبر “إيروجيلكس” في هامبورغ بألمانيا، لنقل خصائص أخف مادة صلبة في العالم إلى حلوى صالحة للأكل، باسم “الميرنغ”.

واخترع الكيميائي الأميركي “صموئيل كيستلر”، مادة “Aerogel” عام 1931، في إطار رهان جمعه بزميله العالم “تشارلز ليرند”، و كان الرهان حول من منهما يمكنه استبدال الماء في المواد الهلامية بالهواء، وذلك من دون التسبب في انكماشها.

واتسمت “Aerogel” بعد اختراعها بمحتوى من الهواء بنسبه تبلغ ما بين 95 بالمئة إلى 99.8 بالمئة، لذلك كان منطقيا للمصممين في استوديو “بومباس أند بار” محاولة نقلها إلى عالم الأغذية، والهدف صناعة الحلوى الأخف وزنا في العالم.

وتصنع “Aerogel” بمجموعة متنوعة من المواد، لكن الاستوديو ركز على البروتينات الكروية الموجودة في بياض البيض، والتي تسمى الألبومينويدات.

وأنتج جيل أو هلام “الميرنغ” ، بعد عدة محاولات في الاستديو، ويتكون من الهواء بنسبة 96 بالمئة، ويزن غراما واحدا فقط.

واستبدل السائل الموجود في “الميرنغ” بثاني أكسيد الكربون السائل، الذي يمكن تحويله إلى غاز في عملية تعرف باسم التجفيف الفائق.

وتتم إزالة الغاز من المنتج النهائي، ليترك فقط الهيكل الخارجي للجيل الأصلي، ليكون المنتج النهائي عبارة عن حلوى ميرنغ تتكون من 96 بالمئة من الهواء، وتزن غراما واحدا فقط.

يذكر أنه لا توجد معلومات دقيقة حتى الآن عن مذاق “الميرنغ”، لكن وبالنظر إلى مكونها الرئيسي، الهواء، فهي على الأرجح ليست ألذ الحلوى التي يتم تقديمها على الإطلاق، رغم أنها الأصغر.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق