العناوين الرئيسيةصحة

تطوير جهاز “ثوري” لتنظيم ضربات القلب

نجح فريق مشروع “CResPace” بقيادة جامعة “باث” البريطانية في تطوير جهاز تنظيم ضربات القلب جديد يعمل جنباً إلى جنب مع الشبكات العصبية الاصطناعية الصغيرة للتكيف بشكل أفضل مع متطلبات الجسم.

ويعتمد الجهاز الجديد، بحسب وسائل إعلام، على تقنية تُعيد مزامنة القلب من خلال تطبيق منظم ضربات القلب الذكي الذي تدعمه الخلايا العصبية الاصطناعية، ويعرف أيضاً باسم “رقائق الدماغ” الصغيرة.

وتحاكي التقنية الجديدة وظيفة الدوائر العصبية النخاعية الموجودة في قاعدة الدماغ، والتي تنظم وظيفة القلب من خلال الاستجابة للتغيرات في التغذية الراجعة الفسيولوجية.

وهذه الدوائر، المعروفة باسم مولدات الأنماط المركزية (CPGs)، عبارة عن شبكات عصبية صغيرة تتحكم في التنفس ومعدل ضربات القلب، والتنسيق بين العضلات المسؤولة عن البلع.

وتُمكّن هذه الخلايا العصبية الإلكترونية جهاز تنظيم ضربات القلب من التكيف بشكل طبيعي أكثر مع متطلبات الجسم (الجري والمشي والجلوس وما إلى ذلك) عن طريق استقبال ونقل الإشارات الكهربائية الفسيولوجية المتعلقة بضغط الدم ومستويات الأكسجين في الدم.

وتتمتع الخلايا العصبية الاصطناعية التي طورها فريق “CResPace” بإمكانية أوسع لعلاج الأمراض التنكسية العصبية، مثل الزهايمر.

كما بإمكانه مساعدة المرضى على التغلب على الشلل عن طريق استعادة دوائر الدماغ الفاشلة، واستخدامه كأساس لدراسة إمكانيات التحكم المباشر في أجهزة الكمبيوتر من خلال قوة الفكر.

يشار إلى أنه، في الوقت الحالي، نجح الفريق العلمي المسؤول عن التقنية الجديدة في تجريب الجهاز الجديد على الحيوانات، فيما يهدف إلى الانتقال قريباً نحو التجارب السريرية مع البشر.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق