العناوين الرئيسيةصحة

تطوير اختبار جديد منزلي يكشف فعالية لقاح “كورونا”

طوّر باحثون بجامعة جونز هوبكنز الأمريكية، اختباراً جديدًا يكشف عن فعالية لقاحات فيروس “كورونا” فى دقائق داخل المنزل، حيث يرصد هذا الاختبار السريع تركيز الأجسام المضادة بعد تناول جرعات التطعيم، وذلك طبقًا لما نشره موقع “ميديكال إكسبريس”.

وأوضح الباحثون أن الاختبار السريع للقاحات “كورونا” يستخدم التراص الدموي، حيث يكشف درجة تكتل خلايا الدم الحمراء عن تركيز الأجسام المضادة، خاصة أن نتائج التراص الدموي يمكن أن تتيح للأشخاص معرفة ما إذا كان لا يزال لديهم حماية بعد أشهر من تلقي اللقاح أو ما إذا كانوا بحاجة إلى جرعة معززة.

وأشارت الدراسة إلى أن درجة التراص الدموي ترتبط أيضًا بمستويات الأجسام المضادة المعادلة في المرضى، والتي تحمي من العدوى الفيروسية، لذا فإن المرضى الذين يعانون من نقص المناعة، الذين أظهرت الدراسات أنهم لا يستجيبون دائمًا للقاحات “كورونا”، يمكنهم اختبار مستوى الأجسام المضادة لديهم ومعرفة ما إذا كان اللقاح يمثل حماية لهم، أو أنهم بحاجة إلى جرعات إضافية لدرء العدوى.

وطوّر الباحثون الاختبار الجديد بعد فحص عينات من المرضى للتوصل إلى مدى فعالية الاختبار فى تتبع مدى التحصين الذي يحصل عليه كل من تلقى جرعات التطعيم، للتأكد من استمرار فعالية بعض لقاحات فيروس “كورونا” ومدى قدرتها على مقاومة الفيروس ومنح الجهاز المناعي قدرة مضاعفة لدرء العدوى.

ويسعى الباحثون إلى الحصول على حماية براءة اختراع للاختبار الجديد، تمهيدًا لطرحه للاستخدام من قبل الجمهور فى أقرب وقت، وسيكون استخدامه سهل للغاية ويتم داخل المنزل ويظهر النتيجة فى بضعة دقائق.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق