العناوين الرئيسيةسياسة

تركيا تواصل التهديد باستئناف عدوانها في سوريا   

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، أن بلاده تحتفظ بحقها في مواصلة عملية “نبع السلام” شمال شرقي سوريا في حال عدم الوفاء بالتعهدات المقدمة لها.

وخلال مؤتمر صحفي عقده ، الجمعة 6 من كانون الأول، في مقر وزارة الخارجية بالعاصمة أنقرة، هدد أقصوي باستئناف عدوانه في حال لم تلتزم كل من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا بالتعهدات التي قدمتها.

وأشار أقصوي إلى الاتفاقيتين اللتين وقعتهما أنقرة مع واشنطن في 15 من تشرين الأول الماضي، ومع موسكو في 22 من الشهر ذاته، معتبرًا أن هاتين الاتفاقتين “دليل صريح على إقرار البلدين بشرعية العملية”، بحسب تعبيره.

وأضاف المسؤول التركي، “رغم ذلك، نحن نحتفظ بحقنا في مواصلة عمليتنا في حال لم يتم الوفاء بالتعهدات المقدمة لنا”.

تصريحات أقصوي تأتي مطابقة لتهديدات سابقة باستئناف العملية جاءت على لسان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في 19 من تشرين الثاني الماضي.

ورد رئيس اللجنة الدولية في المجلس الفيدرالي الروسي، فلاديمير جاباروف، على هذه التهديدات بأن اسئتناف تركيا المحتمل للعمليات في سوريا يجب أن يكون موضع مفاوضات، يمكن من خلالها إقناع أنقرة بأن المقاتلين “الكرد” سيتم سحبهم من “المنطقة الآمنة”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">