العناوين الرئيسيةسياسة

ترامب يجاهر بسرقة النفط السوري ويعتبر أن بإمكانه أن “يفعل به ما يشاء”

زعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن “جنودنه يحمون النفط السوري”، مضيفا أنه (النفط) في أيديهم، ويمكنه أن يفعل به ما يشاء”.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية عن ترامب قوله خلال لقائه الأمين العام للناتو، ينس ستولتنبيرغ، في لندن، أن “داعش حاول حفظ سيطرته على النفط، أما الآن فأصبحنا نحن الذين نسيطر عليه بشكل كامل”.

وأضاف “أقول بكل صراحة إننا نتمتع في هذا الشأن بدعم عدد كبير من الناس المختلفين، وفي حقيقة الأمر، لم يبق في هذه الأراضي (السورية) من عسكريينا سوى من يحمون النفط.. النفط في أيدينا ويمكننا أن نفعل به ما نشاء”.

وأعلنت الولايات المتحدة مؤخراً أنها ستبقي قواتها في شمال شرق سوريا لمنع أي قوة من انتزاع سيطرتها على الحقول النفطية في المنطقة، فيما رد نائب وزير الخارجية فيصل المقداد بأن سوريا لن تسمح بهذا الأمر.

وكانت أمريكا أبقت على 500 جندي أمريكي في سوريا، حيث انتشر هؤلاء حول حقول النفط في شمال شرقي سوريا.

وكانت كشفت وزارة الدفاع الروسية نهاية شهر تشرين الأول الفائت عن نقل النفط السوري إلى خارج البلاد تحت حراسة العسكريين الأمريكيين، ونشرت صورا تم التقاطها بالأقمار الصناعية، لقوافل النفط تتجه إلى خارج سوريا.

وتعتبر دمشق وجود القوات الأمريكية والتركية على أراضيها احتلالا وانتهاكا لسيادة الدولة السورية ، ومن حقها طردهما من أراضيها بكافة السبل والوسائل الشرعية التي تكفلها القوانين الدولية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">