العناوين الرئيسيةثقافة وفن

تحويل سرايا جبلة إلى متحف

بدأت أعمال تحويل سجن جبلة القديم “السرايا” إلى متحف مع بداية الشهر الجاري، ويعود سبب التحويل لأهمية تاريخ مدينة جبلة الذي يعود للعصر البرونزي وماتحويه من مكتشفات هامة.

وقال الدكتور مسعود بدوي رئيس دائرة آثار جبلة لتلفزيون الخبر: يعتبر مبنى السرايا القديمة أحد المباني التاريخية المهمة في مدينة جبلة، بسبب موقعه في منتصف الجهة الشمالية الشرقية من المدينة القديمة ويبعد حوالي 100م جنوب مسرح جبلة الأثري.

وأضاف: بدأنا بأعمال الترميم مع بداية الشهر الجاري، لأنه من المهم أن يكون في مدينة جبلة، متحف يعرف المواطنين والزوار بتاريخ جبلة، ولوضع الآثار المكتشفة في مدينة جبلة وريفها في المتحف بدلاً من تخزينها ضمن مستودعات.

وقال: تبلغ المساحة التي نعمل على تحويلها لمتحف حوالي الـ 1000 متر مربع، وسنضع فيها أثار مكتشفة في (تل سوكاس الأثري) و (تل تويني) و(تل سيانو) كقطع برونزية وفخارية ولوحات .

وأشار الدكتور بدوي إلى أن: تاريخ بناء السرايا يعود إلى فترتين الفترة المملوكية في القرن (15 -16 م) وتشمل الطابق الأرضي، والفترة العثمانية التي تشمل الطابق العلوي، واستولى عليه الفرنسيون عام 1925 واستخدم الطابق الأرضي كسجن.

وأضاف: تأتي أهمية المبنى التاريخية من خلال زيارة الشخصيات السياسية والثقافية منها زيارة الرئيس شكري القوتلي رئيس الجمهورية العربية السورية عام 1944 مع رئيس الوزراء فارس الخوري، والزيارة التاريخية للقائد حافظ الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية في عام 1971.

وقال بدوي: شُغل مبنى السرايا القديمة منذ ستينيات القرن الماضي من قبل العديد من المؤسسات الحكومية منها كدائرة آثار جبلة، سجن منطقة جبلة، المؤسسة الاجتماعية العسكرية، مخفر الشرطة العسكرية، المؤسسة العامة للأسماك بالإضافة لبعض المحلات التجارية.

يذكر أنه تم تسجيل مدينة جبلة القديمة في سجل المدن التراثية والتاريخية في المديرية العامة للآثار والمتاحف عام 1998 وكان مبنى السرايا ضمن النسيج المعماري لهذه المدينة.

شذى يوسف-تلفزيون الخبر-اللاذقية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق