العناوين الرئيسيةمن كل شارع

بين الخدمات الفنية والبلدية… صرف صحي لم يكتمل في قرية قنية العاصي بريف حمص

اشتكى عدد من أهالي الحارة الشمالية في قرية قنية العاصي بريف حمص الشمالي عبر تلفزيون الخبر من عدم إكمال مشروع الصرف الصحي في كل القرية بعد أن اقتصر تنفيذه على الحارة الجنوبية منها.

ووقال الأهالي لتلفزيون الخبر” أن البلدية تقوم حاليا بمد مشروع صرف صحي للقرية من الجهة الجنوبية فقط، بينما لم يبدأ المشروع في الجهة الشمالية ما اضطر الأهالي لحفر جور فنية “.

وتابع المشتكون” أنه تم إنشاء مشروع سابق من الجهة الشمالية قبل الازمة، لكنه لم ينفذ بالكامل من قبل المتعهد وتم ردمه عشوائيا، وعندما طالب الأهالي بتنفيذ المشروع للقرية قيل لهم بأن المشروع منفذ بالكامل في المحافظة “.

وأوضح المشتكون ” أنه بعد التواصل مع رئيس بلدية جبورين طلب من الأهالي مد قساطل من المنازل وتوجيهها إلى المشروع القديم كونه “شغال نظامي” حسب قوله، ليتبين عند الحفر والتمديد بأن القساطل الممدودة متكسرة في المشروع القديم ما أدى لفيضان مياه الصرف الصحي على المنازل”.

من ناحيته قال المهندس امين العيسى مدير الخدمات الفنية بحمص لتلفزيون الخبر ” أن موضوع ربط الخطين في الجهتين الجنوبية والشمالية للقرية مرتبط برئيس بلدية جبورين، وعند رفعه للطلب تقوم المديرية بدراسة الأرض طبوغرافيا والتحقق من ميلها ليتم حينها تنفيذ المشروع وربط الجهتين إلى مصب واحد حال تحقيق الشروط المطلوبة”.

من جانبه قال رئيس بلدية جبورين تميم الزاوي لتلفزيون الخبر” أن قرية قنية العاصي تعاني من عدم وجود مصب للصرف الصحي، وأن المشاريع المنفذة عليه هي مشاريع قيد الاستثمار ولا يسمح لأي شخص من الاهالي بمد قساطل على المشاريع المنفذة”.

وأردف” أنه تقدم منذ عام تقريبا بشكوى مع مختار قرية قنية العاصي وأمين الفرقة وعدد من الأهالي إلى شعبة الصرف الصحي في مديرية الخدمات الفنية بحمص لإيجاد مصب في ظل نسبة تخديم 0% بالنسبة للصرف الصحي”.

ونفى الزاوي” القول لأي شخص أن يمد قساطل على المشروع “، وأضاف ” فوجئنا بقيام بعض الأشخاص من القرية بمد قساطل جور فنية على المشروع بشكل مخالف وهو ما لن تسمح به البلدية قولا واحد وستزيلها كونها مخالفة للقانون” .

وأوضح” أن بلدية جبورين رفعت في السنتين الماضيتين عدة كتب رسمية لمديرية الخدمات الفنية في حمص لإيجاد مصب للصرف الصحي في القرية ، فلا يعقل أننا نعيش في القرن الواحد والعشرين ولا نستطيع إيجاد هذا المصب”.

يذكر أن قرية قنية العاصي تقع على ضفاف نهر العاصي على بعد 19 كم شمال مدينة حمص،وتعاني من سوء التخديم بالصرف الصحي و انتشار المنصرفات العشوائية التي تغطي الشوارع، مع مطالبات من الأهالي بإيجاد حل لهذه المشكلة لا سيما مع بدء فصل الصيف وانتشار الحشرات والروائح الكريهة.

عمار ابراهيم_ تلفزيون الخبر_ حمص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق