العناوين الرئيسيةفلسطين

بينهم صحافيون ومسعفون.. “المخابرات الصهيونية” ترسل تهديدات لكل من يدخل المسجد الأقصى

وصلت رسائل نصية، بلهجة تهديد، موقعة باسم “المخابرات الإسرائيلية” إلى كل من يدخل المسجد الأقصى في القدس ومحيطه، ومن بينهم مسعفون وصحفيون ومصلون.

وجاء في نص الرسالة “تم تشخصيك كمن شاركت في أعمال عنف بالمسجد الأقصى، سوف نقوم بمحاسبتك”، وذيلت الرسالة بالمرسل “المخابرات الإسرائيلية”.

ونشرت مراسلة تلفزيون فلسطين، في القدس، كريستين ريناوي، عبر حسابها في “فيسبوك” الرسالة التي وردتها، وقالت “بالأمس وأنا بالمسجد الأقصى وصلتني هذه الرسالة، ووصلت زميلتي الصحافية التي كانت بجانبي، والحارس الذي أمامي والمسعف الذي كنت أسأله عن الإصابات”.

وأضافت “ريناوي” أن الرسالة “بالطبع وصلت عدداً كبيراً من المصلين وكل من تواجد في الأقصى، عن طريق نظام الملاحة العالمي (GPS)شخصوا وجودنا بالأقصى”.

وتابعت “ريناوي” حديثها “ما هذا الجنون والعنجهية لإتهام كل من تواجد في الأقصى للصلاة والعبادة أو العمل أنه شارك بأعمال عنف والتهديد بمحاسبته؟ هل يريدون تحويل التواجد في الأقصى إلى تهمة وكل من يتواجد إلى متهم؟ هذا خطير جداً”.

وطالبت “ريناوي” كل “الحقوقيين والقانونيين لملاحقة الاحتلال ومحاسبته على هذه العنهجية”.

ولا تزال انتفاضة أهالي القدس مستمرة، ومساندة الفلسطينيين لهم في المدن والبلدات الأخرى، للوقوف أمام مأساة التهجير القسري لحي “الشيخ جراح”، ويواجهها الاحتلال بالرصاص الحي، وقنابل الغاز والفلفل، وتدنيس المستوطنين لكل المقدسات هناك، كل يوم، إضافة إلى حملات الاعتقال والأسر اليومية لسيدات وشباب وأطفال القدس.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق