العناوين الرئيسيةطافشين

بينهم سوريون..اليونان تصنف تركيا بلدا آمنا لعودة طالبي اللجوء

أعلنت وزارة الهجرة اليونانية، أن تركيا باتت بلدا آمنا لغالبية طالبي اللجوء الموجودين بالجزر اليونانية في بحر إيجه.

وقالت الوزارة بحسب ما نقلت صحيفة “الشرق الأوسط”، إن: “تركيا تعتبر بلدا آمنا لطالبي اللجوء من سوريا وأفغانستان وباكستان وبنغلاديش والصومال”.

وتابعت الوزارة: “اللاجئون ليسوا في خطر بسبب دينهم أو جنسيتهم أو آرائهم السياسية أو انتمائهم إلى فئة اجتماعية، ويمكنهم طلب اللجوء في تركيا بدلاً من اليونان”.

ويلزم الاتفاق المبرم بين الاتحاد الأوروبي وتركيا الموقع عام 2016، أن تقبل “أنقرة” اللاجئين السوريين الذين تعيدهم “أثينا” بعد مراجعة ملفاتهم.

وكان أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أنه سيسمح بمرور المهاجرين الراغبين في دخول الاتحاد الأوروبي، في شباط 2020، ليتدفق حينذاك عشرات آلاف المهاجرين في اتجاه اليونان، عند نقطة “كاستانييس” الحدودية.

وترى منظمة “دعم اللاجئين في إيجه” الغير حكومية، إن مبدأ “دولة ثالثة آمنة”، يخالف القانون الأوروبي، والبلد الآخر الوحيد في الاتحاد الأوروبي الذي ينسب هذا التوصيف إلى تركيا هو المجر.

يذكر أن 47 في المائة من طالبي اللجوء الموجودين في مخيمات جزر بحر ايجه هم أفغان، و15 في المائة سوريون، و9 في المائة صوماليون، بحسب الأمم المتحدة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق