العناوين الرئيسيةرياضة

بلاعبين محليين..معسكر تحضيري للمنتخب الكروي الأول

يبدأ منتخب سوريا لكرة القدم الخميس معسكراً مغلقا في دمشق، استعداداً لمواجهة كل من كوريا الجنوبية ولبنان في تصفيات كأس العالم.

ويضم المعسكر لاعبين محليين من الدوري السوري الممتاز، والذي أجلت جولته الخامسة من يوم الجمعة، إلى موعد يحدد لاحقاً، بسبب إرهاق لاعبي المنتخب الأولمبي، من مضاعفات لقاح كورونا.

ويغيب اللاعبون المحترفون عن المعسكر، بسبب إقامته خارج أيام “فيفا داي”، حيث لا يمكن في هذه الحالة، إشراك سوى اللاعبين المحليين.

وتضم القائمة كلاً من إبراهيم عالمة، يزن عرابي، طه موسى، وعبد اللطيف نعسان في حراسة المرمى، بالإضافة لكل من تامر حاج محمد، عمرو جنيات، محمد الواكد، محمد صهيوني، سعد أحمد، عمرو ميداني وعلي الرينة.

ويلاحظ في القائمة عودة للهداف محمد الواكد إلى صفوف المنتخب، ومشاركة علي الرينة لاعب شباب نادي الاتحاد في معسكر منتخب الرجال، ضمن سياسة المدرب نزار محروس، في دعم المواهب الشابة ذات العمر الصغير.

وكان لافتاً تواجد عمرو الميداني، الذي غادر نادي الاتحاد السكندري المصري، وبقي بلا ناد منذ أكثر من شهر، حيث يشارك في تمارين نادي الوحدة بدمشق، دون أن يكون موقعاً على كشوفهم.

وشهدت القائمة غياباً كاملاً للاعبي تشرين، الذي سجل 11 إصابة بفيروس كورونا بين لاعبيه وإدارييه، ما دعى الكادر الفني لاستبعاد اللاعبين حالياً، وانتظار انقضاء مدة مرضهم لتحديد مشاركتهم في التصفيات من عدمها.

يذكر أن منتخب سوريا سيجري معسكراً خارجياً في الإمارات الأسبوع القادم، يتخلله لقاء تحضيري ضد الصين، قبل مواجهة كل من كوريا ولبنان في تشرين الأول المقبل.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق