العناوين الرئيسيةفلسطين

بعد 65 يوماً على معركة الأمعاء الخاوية.. الاحتلال يفرج عن الأسير الغضنفر أبو عطوان

أفرجت سلطات الاحتلال “الإسرائيلي” عن الأسير الغضنفر أبو عطوان، بعد 65 يوما قضاها مضربا عن الطعام رفضا للاعتقال الإداري.

وأوضح محامي الأسير “أبو عطوان”، جواد بولس، بحسب تصريحات إعلامية أنه “تم إبطال قرار الاعتقال الإداري بحق الأسير المضرب الغضنفر أبو عطوان، بعد إضراب مفتوح عن الطعام خاضه الأسير لمدة 65 يوما على التوالي”.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين “قدري أبو بكر”، لوكالة “وطن” الفلسطينية إن “الأسير الغضنفر أبو عطوان سينقل من مستشفى “كابلان” إلى المستشفى الاستشاري برام الله هذه الليلة”.

ودخل الأسير أبو عطوان البالغ من العمر (28 عاما) إضراباً عن الطعام رفضاً للاعتقال الإداري، وخلال الأيام الماضية أضرب عن الماء أيضا، ليضغط أكثر على الاحتلال ليطلق سراحه.

الجدير بالذكر أن الإضراب المفتوح عن الطعام والماء، هو أحد أشكال المقاومة التي يتبعها الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، رفضاً لسياسات الاعتقال التعسفية، والإعتقال الإداري، وتعرف باسم “معركة الأمعاء الخاوية”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق