العناوين الرئيسيةموجوعين

بعد 4 أيام على إنجابها طفلاً سليما .. وفاة الممرضة المصابة بفيروس كورونا في حمص

توفيت الممرضة ديمة العيسى، وهي من ممرضات مشفى الباسل الإسعافي بحي الزهراء، يوم الخميس إثر إصابتها بفيروس كورونا الذي انتقل إليها خلال عملها في المشفى.

وكانت العدوى انتقلت إليها خلال فترة حملها، وبعد أن أتمت شهرها الثامن، اضطر الأطباء في المشفى للتدخل جراحياً في محاولة لإنقاذ حياتها وحياة طفلها (حسين) منذ 4 أيام بعد تراجع حالتها الصحية، حيث أنجبته وهو سليم وبصحة جيدة إلا أنها فارقت الحياة لاحقا.

May be an image of 1 person

وقال مدير مشفى الباسل الدكتور علي جبر لتلفزيون الخبر أن” الفقيدة كانت من الممرضات النشيطات في المشفى، والتي نالت محبة واحترام زملائها والمرضى على حد سواء، وتمتعت بسمعة طيبة مع تفانيها وإخلاصها لعملها في خدمة المرضى، حتى انتقلت لها العدوى وتسببت بوفاتها”.

May be an image of 1 person, beard, sitting and indoor

وفي وقت سابق، أشار الدكتور جبر لتلفزيون الخبر أنه” تم تشخيص إصابة الممرضة سابقاً بكورونا و تتلقى العلاج المنزلي،وتم قبولها في قسم العزل بالمشفى نتيجة سوء حالتها الصحية المتمثلة بإلتهاب قصبات حاد و زلة تنفسية مع نقص أكسجة / ٧٥ /”.

وأوضح أنه” بعد وجود خطر على حياة الأم وطفلها، تقرر إجراء عمل جراحي إسعافي، حيث أنجبت مولوداً ذكرا حي وبصحة جيدة، وتم وضعه في الحواضن للمراقبة، ثم تم تخريجه بصحة جيدة بعد التأكد من عدم إصابته بالفيروس” .

May be an image of 1 person

يذكر أن سوريا خسرت عددا غير قليل من الأطباء في مختلف المحافظات إثر إصابتهم بالفيروس، وكان لدمشق النصيب الأكبر منهم ثم حلب ومن بعدها حمص بسبب طبيعة عملهم وتماسهم المباشر مع المرضى.

عمار ابراهيم _تلفزيون الخبر

مواضيع ذات صلة: 

أول ولادة قيصرية بحمص لأم مصابة بفيروس كورونا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق