العناوين الرئيسيةرياضة

بعد ملعب الحمدانية الحضاري في حلب.. صالة الحمدانية إلى الحياة خلال شهرين

كشف رئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي العام في حلب أحمد مازن بيرم في تصريح لتلفزيون الخبر أن صالة الحمدانية الرياضية ستكون بالخدمة خلال شهرين.

May be an image of 1 person and standing

وقال بيرم: “تم مد الباركيه على أرض الصالة بشكل كامل، وهنالك أعمال اضافية نقوم بها، حتى ننتهي من كافة أعمال الباركيه”.

وتابع بيرم: “الانتهاء من أعمال الباركيه من حف ودهان، يتطلب الانتهاء من كل الأعمال الجانبية التي نقوم بها حاليا في الصالة”.

وأوضح بيرم: “تتضمن الأعمال الجانبية تنظيف مدرجات الصالة، وأنهينا 25% من أعمال التنظيف، كما ظهرت في سقف الصالة بعض الثقوب، التي نقوم بإصلاحها، لمنع دخول مياه الأمطار للصالة”.

وتابع بيرم: “الصالة ستكون مجهزة بشكل كامل من كل النواحي كمرافق عامة، وتمديدات كهربائية ولوحة الكترونية، وسيتم التجهيز لتكون بأبهى صورة أسوة بملعب الحمدانية”.

واستكمل بيرم: “التجهيزات تتم بشكل تدريجي ويمكن افتتاح الصالة بمجرد وصولنا إلى 75 % من جاهزيتها”.

وأشار بيرم إلى أن: “الصالة الكبيرة تتضمن بعض الصالات الرياضية الفرعية الخاصة بالعاب متنوعة، وهي أشبه بمدينة رياضية مصغرة، والأهم إنهاء جاهزية صالة السلة بحيث تكون 5 نجوم.”

وبين بيرم أن: “صالة الحمدانية ستتسع ل 8000 متفرج، وستكون صالة مميزة على مستوى المنطقة والشرق الأوسط عموما”.

وأكد بيرم أن: “التنفيذية تخطط لإقامة مباراة افتتاحية للصالة، وطرفي لقاء الافتتاح سيتم تحديدهما لاحقا بالتنسيق مع الاتحاد السوري لكرة السلة”.

ولفت بيرم إلى أن: “معظم عقود تجهيز الصالة توقفت بالتزامن مع بدء الحرب على سوريا، وتوقفت اعمال التجهيز بسبب ظروف الحرب”.

وأكمل بيرم: “أواخر عام 2020 باشرنا باستكمال أعمال التجهيز بناء على توجيهات المكتب التنفيذي بعد زيارة رئيسه فراس معلا لحلب”.

وبين بيرم أن: “مشاريعنا القادمة ستبدأ من صيانة الصالات الخمس التدريبية في الحمدانية وإعادة تأهليهم بشكل جيد، والحصار الاقتصادي هو معوقنا الوحيد الذي يواجهنا، وهو معوق لكل مفاصل البلد”.

وختم بيرم: “سيكون لنا وقفة مع ادارة ناديي الاتحاد والحرية بعد نهاية الموسم لتقييم المرحلة السابقة، والوضع الحالي بالنسبة للناديين سببه الأساس تراكمات سابقة، والادارتين الحالتين لا يتحملان سوى جزء فقط من مسؤولية الواقع الحالي”.

يذكر أن الاتحاد السوري لكرة السلة كان يخطط لافتتاح صالة الفيحاء الرياضية بدمشق بعد الانتهاء من تجهيزها في شباط الفائت عبر دورة دولية ودية، لكن ظروف كورونا منعت المنتخبات المدعوة من المشاركة بالبطولة.

أحمد نحلوس _ تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق