اقتصادالعناوين الرئيسية

بعد ما جرى العام الماضي.. مدير السورية للحبوب لتلفزيون الخبر : زيادة عدد مراكز شراء الأقماح واعتماد الدور المسبق

أكد مدير عام المؤسسة السورية للحبوب المهندس يوسف قاسم لتلفزيون الخبر أن ” المؤسسة ستقوم هذا العام باتخاذ إجراءات جديدة خصوصاً بموضوع الدور و زيادة عدد المراكز و تأمين المستلزمات في وقتها المناسب لتدارك كل السلبيات التي حدثت خلال موسم التسويق في العام الماضي في محافظة الحسكة ” .

وتابع قاسم خلال زيارته لمكتب تلفزيون الخبر في الحسكة أنه ” سيتم اعتماد التسويق خلال موسم الشراء هذا العام 2020 على نظام الدور المسبق لدخول السيارات بحيث تحدد من قبل اللجنة التسويقية بالمركز وبإشراف مباشر من قبل اللجان التسويقية والرقابية بفرع القامشلي “.

وأضاف قاسم ” كما ستقوم المؤسسة باتخاذ كامل التدابير الصحية و الوقائية ضمن الإجراءات الاحترازية المتبعة ضد تفشي فايروس ” كورونا ” المستجد من خلال التعقيم وتوفير مستلزمات الوقاية الكاملة للعاملين “.

وأوضح قاسم “سيتم اعتماد من تسع إلى عشر مراكز لاستلام الاقماح هذا العام في محافظة الحسكة بدلاً من 3 مراكز وهي بشكل مبدئي جرمز والثروة الحيوانية والطواريج إضافة إلى افتتاح مراكز في 4 مطاحن خاصة هي السالم والهدى والأصدقاء والحسن و3 مطاحن عامة مع العمل على إمكانية افتتاح ضمن الصوامع بمدينتي الحسكة و القامشلي “.

وقال قاسم أن ” الهدف من حضوره اجتماع لجنة التسويق الفرعية في الحسكة هو للاستماع لآراء ومقترحات اللجنة ليتم عرضها خلال اجتماع اللجنة العليا للتسويق الذي سيعقد خلال الأيام القليلة القادمة في رئاسة مجلس الوزراء والعمل مع الجهات المعنية لتجاوز السلبيات التي حصلت خلال عمليات التسويق في الموسم الماضي”

ولفت مدير مؤسسة السورية للحبوب أن “المؤسسة تعمل على إرسال أكثر من خمسة ملايين كيس خيش ستصل إلى محافظة الحسكة بداية أيار القادم إضافة إلى مليون ونصف كيس موجودة في مخازن السورية للحبوب في القامشلي سيتم توزيعها حسب المناطق و الترخيص الزراعي في مواقع المراكز المحددة ” .

وحث قاسم ” جميع الفلاحين في محافظة الحسكة على ضرورة تسويق إنتاجهم لمراكز المؤسسة وذلك نتيجة السعر المجزي الذي حددته الدولة وهو 225 ل.س للكيلو الواحد مع صرف قيم الأقماح خلال 72 ساعة ، إضافة باعتباره واجب وطني لتأمين رغيف الخبز المدعوم للمواطنين السوريين “.

وأردف قاسم أن ” المخازين الإستراتيجية من الأقماح مؤمنة بشكل كامل في الجمهورية العربية السورية و ليس هناك أي نقص و عمليات الاستيراد التي تتم هي لدعم هذه المخازين لتضاف إلى الإنتاج المحلي”.

يشار إلى أن تقديرات الإنتاج لمحصول القمح المروي والبعل في محافظة الحسكة بحسب مديرية الزراعة لهذا العام 2020 بلغت ٨٣٥ ألف و ٢٣٥ طن .

وعقد أعضاء لجنة تسويق الحبوب الفرعية في محافظة الحسكة بحثوا خلال اجتماع مطول التجهيزات لاستلام موسم القمح الحالي والصعوبات التي تعترض عملية الاستلام ومقترحات تجاوزها لاستلام كامل الكميات المنتجة من قبل الفلاحين والمنتجين.

يذكر أن العام الماضي شاب عمليات تسويق القمح و الشعير الكثير من المنغصات و التجاوزات من نقص المستلزمات و ضيق مكان المراكز والتي تبعها إيقاف عمليات الشراء ما جعل الكثير من الفلاحين يدفعون ثمن كبير من خسارة محاصيلهم الزراعية التي أجبروا على بيعها للتجار .

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق