العناوين الرئيسيةمحليات

بعد ظهور تشققات وسقوط أجزاء بيتونية.. نقل طلاب مدرسة إلى أخرى مجاورة لها في طرطوس

انتقل طلاب مدرسة فاطمة العلي في الشارع العريض بمدينة طرطوس إلى مدرسة رجب صالح المجاورة لها نتيجة وجود تشققات وتساقط أجزاء بيتونية من بناء مدرسة فاطمة العلي.

وأوضح مدير دائرة الأبنية المدرسية في مديرية تربية طرطوس سامر صالح لتلفزيون الخبر: أنه “بدأت العملية التربوية في مدراسة فاطمة العلي في مدينة طرطوس عام 1970، أي أن عمر البناء 50 عاماً” مضيفاً أن “طرطوس مدينة ساحلية والعمر الزمني الأقصى للبناء فيها يتراوح بين 35 – 40 عاماً”.

وأردف صالح أن “العمر الزمني في مدرسة فاطمة العلي انتهى منذ عشر سنوات”.

وأشار صالح إلى أن “البناء خطر بسبب وجود تشققات في الجسور والأعمدة باتجاه الباحة”

وأضاف مدير دائرة الأبنية أن “العام الماضي حصل تشققات وتساقط أجزاء بيتونية منه، حينها قررنا الخروج من المدرسة وإسقاط الأجزاء البيتونية التي من الممكن أن تسقط وتشكل خطورة وضرر على الطلاب”.

وأفاد صالح أنه “تم تشكيل لجنة من السلامة العامة بالمحافظة ونقابة المهندسين لفحص الحالة الإنشائية للبناء بشكل عام حيث أكدوا حينها أن هناك خطورة وتتركز بالأعمدة والحديد الواضح بالجسور ولا تصل الخطورة إلى انهيار المبنى بل تقتصر على تساقط الحجارة”.

واستطرد مدير دائرة الأبنية المدرسية أنه “تم نقل الطلاب البالغ عددهم 715 طالب وطالبة إلى مدرسة رجب صالح في الأسبوع الثاني لبدء العام الدراسي”.

يُشار إلى أن عدد الطلاب في مدرسة رجب صالح بمدينة طرطوس 515 طالب وطالبة، ومع نقل طلاب مدرسة فاطمة العلي إليها، يصبح العدد الإجمالي في مدرسة رجب صالح 1230 طالب وطالبة، بحسب ما ذكر صالح .

علي رحال – تلفزيون الخبر – طرطوس

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">