العناوين الرئيسيةرياضة

بعد أقل من شهر من استلامه التدريب..إدارة الفيصلي تقيل محمد عقيل

أعلنت اللجنة المؤقتة لإدارة النادي الفيصلي الأردني، حل الجهاز التدريبي للفريق الكروي الأول، والذي يقوده السوري محمد عقيل.

وقال رئيس اللجنة سالم ابو قاعود للموقع الرسمي للنادي الأردني أن :”بناءً على توصية الهيئة الإستشارية الرياضية قررت الهيئة الإدارية حل الجهاز الفني والإداري للفريق الأول”.

وشملت الإقالة المدرب المساعد للعقيل، السوري هشام كردغلي، والذي بدأ مسيرته التدريبية من نادي تشرين، بطل الدوري السوري 4 مرات.

ونال العقيل مصير سلفه السوري حسام السيد، الذي كان مساعدا له في كادره الفني، قبل إقالة السيد، وتعيين العراقي حكيم شاكر مدربا للفريق، والذي استقال لاحقا وسلم الدفة للعقيل.

ودامت مسيرة محمد عقيل مع الفريق الأردني كمدرب أول، أقل من شهر واحد، حيث كان عين في 21 آب الفائت، لينال مصير الإقالة، الإثنين، بعد الخسارة من شباب الأردن.

وأحدث تعيين العقيل حينها انقساما في الوسط الكروي السوري، بين من راهن على نجاح المدرب الذي خاض تجارب احترافية عديدة كمدرب مساعد لحسام السيد، في انتشال أحد أعرق الفرق الأردنية من أزمته.

في حين ذكر منتقدو تعيين العقيل حينها، أن المدرب يخوض تجربة احترافية هي الأولى له كمدرب أول في الاحتراف الخارجي، مع ناد كبير، وتلك مخاطرة كبرى، بحسب وصفهم.

وبنى المنتقدون أفكارهم كون العقيل كمدرب، لم يترك بصمة نجاح سواء في الاتحاد الحلبي، أو منتخب ناشئي سوريا، التجربتان الوحيدتان له كمدرب أول داخل سوريا.

يذكر أن اسم حسام السيد، والذي لازمه العقيل في تجاربه التدريبية، يتردد بقوة في أوساط نادي الوحدة، ليكون خلفا للمدرب المستقيل ماهر البحري، لقيادة الفريق الكروي الأول في البرتقالي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق