العناوين الرئيسيةفلسطين

برنامج الأغذية العالمي يطالب بوقف التصعيد العدوان المستمر على قطاع غزة

طالب برنامج الأغذية العالمي بـ”وقف التصعيد العسكري المستمر على قطاع غزة”، محذرا من أن القطاع “لم يعد يتحمل المزيد من الصدمات، ويمكن للوضع الحالي أن يطلق العنان لأزمة قد تمتد إلى المنطقة بأكملها”.

وذكر بيان أصدره البرنامج، ونقلته وكالة “وفا” أنه “بحاجة إلى 31.8 مليون دولار إضافية ليتمكن من الاستمرار في تقديم المساعدات الاعتيادية لأكثر من 435 ألف شخص في غزة والضفة الغربية للأشهر الـ6 المقبلة”.

وأضاف البيان، “كما يحتاج البرنامج بشكل عاجل إلى 14 مليون دولار ليتمكن من تقديم المساعدة الطارئة للأشهر الـ3 المقبلة إلى 160 ألف شخص تضرر في غزة و60 ألف شخص في الضفة الغربية، وقد ترتفع الأعداد أكثر”.

وناشدت منسقة الأمم المتحدة الإنسانية لشؤون الأرض الفلسطينية المحتلة، لين هاستينغز، “السماح الفوري للأمم المتحدة والشركاء الإنسانيين بإدخال الوقود والطعام والمستلزمات الطبية ونشر الطواقم الإنسانية”.

فيما قالت المديرة الإقليمية لبرنامج الأغذية العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كورين فلايشر، في البيان ذاته، إن “الناس يعيشون في غزة على الحافة، وتكافح عائلات كثيرة لتوفير الطعام على المائدة، خاصة وأن أوضاعهم تدهورت بشكل كبير بسبب قيود جائحة كورونا”.

من جهتها، طالبت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية “بصحوة أخلاق دولية لوقف العدوان وإنهاء الاحتلال فورا، وبذل المزيد من الجهود لحل جذور هذا الصراع الدموي الذي هو نتيجة مباشرة لوجود الاحتلال”.

وأكدت الوزارة أن “استمرار العدوان “الإسرائيلي” الإجرامي على قطاع غزة يختبر مجددا قدرة المجتمع الدولي وعلى رأسه مجلس الأمن في احترام التزاماته وتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه جرائم الاحتلال ومستوطنيه”.

يذكر أنه منذ 10 أيار الجاري، بدأ جيش الاحتلال “الإسرائيلي” بالعدوان على قطاع غزة حيث قصف المنازل والمؤسسات الحكومية والمدنية، حيث ترد الفصائل الفلسطينية بإطلاق الصواريخ والقذائف باتجاه البلدات “الإسرائيلية”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق