العناوين الرئيسيةفلاش

انتظره أمام باب المدرسة.. مدير تربية دمشق يوضح حقيقة ضرب طالب لأستاذه بعد الامتحان

قال مدير تربية دمشق غسان اللحام: إن “هناك مبالغة في قصة الطالب التي انتشرت وتتحدث ضربه للأستاذ أمام ثانوية سامي دروبي بدمشق”، مردفاً “اقتصر الأمر على الملاسنة والمشادة الكلامية والتهديد”.

وأضاف اللحام، خلال برنامج “المختار” الذي يبث عبر “المدينة اف ام” وتلفزيون الخبر أن “الطالب أقدم على ذلك عندما حاول أن يغش ومنعه الأستاذ المراقب وكان منه أن غادر القاعة وانتظر الأستاذ أمام باب المدرسة”.

وتابع مدير تربية دمشق أنه “لدى خروج الأستاذ من المدرسة كان الطالب ينتظره وحصلت ملاسنة ومشادة كلامية وتهديد من قبل الطالب للمدرس”.

وأكمل اللحام “عاد المدرس للإدارة في المدرسة التي تواصلت من جهتها مع ولي أمر الطالب الذي اعتذر من الإدارة”، مردفاً “لم يصل الأمر لدرجة الضرب”.

إضافة إلى ذلك، بحسب مدير التربية، فإن الطالب عاد في اليوم التالي إلى الأستاذ المراقب واعتذر منه على الملاسنة والتهديد.

يذكر أن طلاب المدارس والثانويات يؤدون الامتحانات النصفية والأستاذ المراقب يعمل كمدرس في نفس المدرسة التي يراقب فيها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق