اخبار العالمالعناوين الرئيسية

انتحار أربعة أشقاء أتراك في إسطنبول

انتحر أربعة أشقاء أتراك، الثلاثاء 5 تشرين الثاني الجاري، في منزلهم الكائن بحي فاتح ملا غوراني، في العاصمة التركية اسطنبول.

ونقل موقع “عنب بلدي” المعارض عن صحيفة “بني شفق” التركية، أن “جيران الأشقاء الأربعة أبلغوا الشرطة عندما وجدوا لافتة معلقة على باب منزلهم مكتوب عليها “انتبه يوجد غاز السيانيد، استدعي الشرطة””.

ووجدت فرق مكافحة التهديدات النووية والبيولوجية والإشعاعية التابعة لإدارة الكوارث والطوارئ التركية جثث الأشقاء الأربعة، والتي اتخذت التدابير اللازمة قبل دخولها المنزل.

وبينت الشرطة التركية أن “اثنين من الأشقاء المنتحرين ذكور واثنتين إناث، وتتراوح أعمارهم بين 48 و60 عاماً”.

وأشارت الشرطة إلى أن ” التحقيقات الأولية بينت أن سبب الوفاة هو تناول كمية كبيرة من حبوب مضاد الاكتئاب، على أن يتم تحديد السبب الرئيسي للوفاة بعد فحص الطب الشرعي”.

وقال جار الأخوة الأربعة أنه “عرفهم طيلة 15 عاماً”، مؤكداً أنهم “يعانون من مشاكل مادية وصعوبات اقتصادية”.

تجدر الإشارة إلى أن انتحار الأشقاء الأربعة أثار غضب الشارع التركي، لاسيما بعد ربط الحادثة بأوضاع العائلة المادية، حيث حمل عدداً كبيراً من الأتراك مسؤولية حادثة الانتحار للرئيس، رجب طيب أردوغان.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق