طافشين

اليونان تستبدل المخيمات وتنقل 20 ألف لاجئ إلى مرافق احتجاز في البر الرئيسي

بينت الحكومة اليونانية أنها تسعى إلى نقل ما يقرب من 20 ألف طالب لجوء من مخيمات ومعسكرات تواجدهم في الجزر إلى البر اليوناني، وذلك بموجب نظام هجرة معدل.

وأعلنت الحكومة اليونانية، عن خطط لإصلاح نظام إدارة الهجرة، بحيث يستبدل المخيمات المفتوحة الموجودة في الجزر بمرافق احتجاز في البر الرئيسي خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وتريد الحكومة إحكام مراقبة الحدود وستقوم بنشر 400 حارس إضافي على الحدود البرية مع تركيا و800 آخرين للجزر.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، فإن “هذه الإجراءات تهدف إلى “جعل نقاط دخول المهاجرين مغلقة بإحكام”.

وتقرر الحكومة اليونانية إغلاق ثلاثة مخيمات في جزر ليسبوس وخيوس وساموس، تأوي حاليا أكثر من 27 ألف شخص في ظروف مزرية، كثيرا ما نددت بها مجموعات حقوقية. والمخيمات الثلاثة قادرة فعليا على استيعاب 4500 شخص فقط”.

وقالت الحكومة اليونانية إنها “ستقيم مكان المخيمات منشآت جديدة مغلقة، لعمليات التدقيق في الهويات وإعادة التوطين والترحيل، يستطيع كل منها استيعاب 5 آلاف شخص على الأقل، يمكن زيادتها حتى 7 آلاف”.

الجدير بالذكر أن الحكومة اليوناينة تعد بتوطين 20 ألف لاجئ بحلول عام 2020،

بعد أن كانت على مدار أربع سنوات مجرد نقطة رئيسة لعبور اللاجئين إلى بلاد أخرى.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق