العناوين الرئيسيةحلوة يا بلدي

الميناء اليوغسلافي .. ميناء الصيد والنزهة في اللاذقية

يقع ميناء الصيد والنزهة في الجهة الشمالية الغربية لمدينة “اللاذقية” على الطريق العام المؤدي إلى الشاطئ الأزرق، ويعرفه كثيرون من عشاق الصيد والنزهة باسم “الميناء اليوغسلافي”.

وسمّيَ الميناء بهذا الإسم نسبةً للشركة اليوغسلافية التي نفذت المشروع، في أواسط السبعينيات، قبل أن يتم تطويره من قبل الشركات العامة السورية.

وبحسب ماذكر المدير العام للموانئ العميد المهندس سامر قبرصلي لتلفزيون الخبر فإن هذا الميناء يبلغ طوله 1430 متراً، ويحوي مجموعة من الأرصفة يصل عمقها حتى 6 أمتار، بالإضافة لمكسرين لرسو السفن، بسعة 350 قارباً وأكثر.

وقال العميد قبرصلي “يوفر هذا الميناء أماكن متعددة للصيادين سواء كانوا هواة أم محترفين، فالصيادون الهواة عادة يبقون على الشاطئ، أما المحترفون يدخلون البحر في قواربهم”.

وأضاف قبرصلي “يوجد في هذا الميناء مختلف أنواع السمك نظراً لتمتعه ببيئة طبيعة غير ملوثة الأمر الذي يسمح للعديد من للأسماك بالنمو فيه “

وللصيد في هذا الميناء والموانئ الأخرى رخصاّ تعطى للصيادين لممارسة الصيد، تمنحهم إذن النزول إلى البحر.

وأردف قبرصلي “يوجد في هذا المرفأ الصغير العديد من قوارب النزهة واليخوت السياحية منها المطعم العائم، إلى جانب الصيد والنزهة في هذا الميناء”

وكشف المدير العام أن “في هذا الميناءورشات لبناء وصيانة السفن واليخوت الصغيرة والمتوسطة، يدير هذه الورشات مجموعة من المهنيين والحرفيين”.

وتعتبر ورشة “حريشية” لبناء السفن هي إحدى أقدم هذه الورشات التي تقوم ببناء سفن وبأطوال متعددة وحمولات مختلفة حسب الطلب والموصفات،بالإضافة لأعمال الصيانة مثل إجراء العمرة للسفن واليخوت والمراكب بأنواعها.

الجدير بالذكر أن هذا الميناء يستقبل الزوار طوال اليوم، ويتم فيه العديد من جلسات التصوير “الفوتو ستيشن”لمختلف المناسبات.

زياد علي سعيد_تلفزيون الخبر_اللاذقية

مقالات ذات صلة

إغلاق