العناوين الرئيسيةسياسة

المقداد: وجود قوات حفظ السلام في الجولان ليس بديلاً عن إيجاد حل نهائي للاحتلال

قال الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين إن وجود قوات حفظ السلام ليس بديلاً عن إيجاد حل نهائي لمشاكل الاحتلال مشدداً على حق سوريا الثابت باسترجاع الجولان السوري المحتل إلى حضن الوطن.

وجاء حديث المقداد خلال لقائه الثلاثاء جان بيير لاكروا وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام ومحمد خالد الخياري مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادي.

وأكد المقداد أهمية التزام قوات الأمم المتحدة العاملة في الجولان “الأندوف” بولايتها المنصوص عليها في قرار مجلس الأمن ذي الصلة.

ولفت وزير الخارجية والمغتربين بحسب “سانا” إلى موقف الحكومة السورية الثابت والمتمثل بتقديم الدعم لعمل قوة “الأندوف” بهدف التنفيذ التام والكامل للولاية المناطة بها وتحديداً مراقبة فض الاشتباك والكشف عن الانتهاكات “الإسرائيلية” لاتفاقية فصل القوات والمتمثلة باعتداءاتها المتكررة على السيادة السورية.

وجدد الدكتور المقداد إدانته للتصريحات التي صدرت مؤخراً عن الإدارة الأمريكية والتي تتجاهل قرارات الأمم المتحدة التي تعترف بالجولان أرضاً عربية سورية محتلة.

من جانبه رحب لاكروا بالمساعدة والدعم الذي تقدمه الدولة السورية لقوات حفظ السلام وأكد على أهمية الحفاظ على علاقة جيدة مع حكومة البلد المضيف.

بدوره تحدث الخياري عن أن دور قوات حفظ السلام يجب أن يكون خلق بيئة من الاستقرار والهدوء بموازاة العمل من أجل إيجاد حل عادل للنزاع.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق