العناوين الرئيسيةفلسطين

المقاومة توجه ضربة صاروخية نحو القدس.. و”إسرائيل” تفعل صافرات الإنذار

أعلنت كتائب القسام عن توجيه ضربة صاروخية للعدو في القدس المحتلة ردا على جرائمه وعدوانه على المدينة المقدسة وتنكيله بأهلنا في الشيخ جراح والمسجد الأقصى.

وقالت كتائب القسام في بيان إن “رسالة على العدو أن يفهمها جيدا.. وإن عدتم عدنا وإن زدتم زدنا”.

وأفاد حساب “إسرائيل بالعربية” التابع لوزارة الخارجية “الإسرائيلية” في تغريدة عبر “تويتر” بأنه “تم تفعيل الانذار في مدينة أورشليم القدس قبل قليل”.

وأفادت وسائل إعلام بإطلاق 3 رشقات صاروخية من قطاع غزة استهدفت إحداها مدينة القدس.

وكان الناطق باسم “كتائب القسام” الجناح العسكري لحركة “حماس”، أبو عبيدة، أمهل القوات “الإسرائيلية” للانسحاب من المسجد الأقصى حتى السادسة مساء، محذرا من العواقب.

وأفاد جيش الاحتلال “الإسرائيلي”، الإثنين، بتفعيل صافرات الإنذار في مدينتي القدس وبيت شيمش، وسط “إسرائيل”، وذلك بعد انتهاء المهلة التي حددتها حركة “حماس”.

وأشارت وسائل الإعلام “الإسرائيلية” اليوم الإثنين، إلى أنه تم “إعطاء أوامر بفتح الملاجئ في الجنوب”، مشيرةً إلى أن “رئيس بلدية عسقلان أمر بتفح الملاجئ في أنحاء المدينة”.

ولفت الإعلام الإسرائيلي إلى “تحويل حركة الطائرات المدنية نحو الشمال بسبب التصعيد”، شارحةً أنه “على خلفية التصعيد والتوتر في الجنوب، حركة الطائرات المدنية المقلعة من مطار بن غوريون حولت لمسارات بديلة”.
و أفاد جيش الاحتلال في بيان منفصل بإطلاق صاروخ مضاد للدروع من شمال قطاع غزة تجاه “إسرائيل”، دون مزيد من التفاصيل.

وصباح الإثنين، اقتحمت قوات الاحتلال “الإسرائيلي” باحات المسجد الأقصى، مستخدمة الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز، قبل أن تنسحب مخلفة أكثر من 305 إصابات بصفوف الفلسطينيين بينهم مسعفون، وفق “الهلال الأحمر” الفلسطيني.

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة ا”لإسرائيلية” والمستوطنون، في منطقة “باب العامود” وحي “الشيخ جراح” ومحيط المسجد الأقصى.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق