العناوين الرئيسيةموجوعين

المسلحون يفرضون 300 دولار على من يريد جني محصول الزيتون في ريف عفرين

فرض مسلحون من فصيل “الجبهة الشامية” التابع للاحتلال التركي، إتاوات على موسم الزيتون للأهالي في قرية حسيه “ميركان” التابعة لناحية معبطلي في ريف عفرين شمالي غربي حلب.

وبحسب “المرصد المعارض”، فإن “الإتاوة التي فرضت على سكان القرية قدرت ب”300″ دولار أمريكي على كل شخص يملك أراض مزروعة بأشجار الزيتون، مقابل السماح لهم بجني محصول زيتونهم وزيتون ذويهم المتواجدين خارج عفرين”.

يأتي ذلك على وقع الانتهاكات المتواصلة من قِبل الفصائل التابعة للاحتلال التركي بحق أبناء عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي.

و ذكر “المرصد المعارض” أنه في 20 تشرين الثاني الجاري، قام عناصر من فصيلي “صقور الشمال” و”المنتصر بالله” بقطع مئات أشجار الزيتون في ريفي بلبل ومعبطلي، وسرقة أشجار أخرى، وذلك في ظل استمرار حرمان الأهالي من الاستفادة من محاصيلهم الزراعية.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق