العناوين الرئيسيةمحليات

اللجنة الفنية تكشف أسباب انهيار بناء حي الغراف في اللاذقية

كشفت اللجنة الفنية التي تم تشكيلها على خلفية انهيار بناء مخالف في حي الغراف بالرمل الجنوبي بمدينة اللاذقية الثلاثاء الماضي، على الجملة الإنشائية للبناء وكيفية تأمين السلامة للأبنية المجاورة واتخاذ الإجراءات اللازمة، وخلصت إلى تبيان الأسباب المباشرة وغير المباشرة وراء الانهيار والمقترحات اللازم العمل بها.

وقال رئيس اللجنة ونائب رئيس المكتب التنفيذي في المحافظة المهندس فراس سوسي لتلفزيون الخبر: “زار أعضاء اللجنة موقع البناء صباح اليوم التالي لحادثة الانهيار، وتم الاطلاع والكشف على الجملة الإنشائية للبناء والمؤلف من أربع بلاطات وجزء خلفي من طابق خامس”.

وأضاف سوسي: “تم ملاحظة أن الجملة الإنشائية للبناء المؤلفة من أعمدة وجوائز مخفية وبلاطات هوردي، غير مدروسة ولا يوجد أي مخططات تنفيذية مصدقة للبناء، وهو ضمن منطقة مخالفات جماعية عشوائية”.

وتابع سوسي: “حديد التسليح المستخدم واضح من الموقع أنه صدئ ومعاد استخدامه، ناهيك عن أن نوعية البيتون المنفذ سيئة من خلال ملاحظة وجود عيوب ظاهرة للأجزاء المنهارة من البيتون خاصة في شواحط الدرج”.

وأردف سوسي أنه “تم أخذ عينات من الموقع لتحديد مقاومة هذا البيتون أصولاً لدى مخبر جامعة تشرين”.

وأشار سوسي إلى أنه “تمت موافات اللجنة يوم السبت بنتائج اختبار العينات البيتونية التي تم أخذها من الموقع والتي أكدت أن البيتون سيء جداً ولا تحقق مقاومته الحد الأدنى المطلوب للبيتون الإنشائي عند عمر ٢٨ يوم الذي يفرضها الكود السوري”.

وأشار سوسي إلى أنه “بحسب نتائج العينات فإن الوزن الحجمي لبيتون العينات المختبرة صغير مقارنة بحجم البيتون التقليدي المستخدم في المباني”.

وعن الأسباب غير المباشرة بانهيار البناء، قال سوسي: “جرى انهيار كامل من الجهة الخلفية للبناء، أما الجزء الأمامي فانهار بشكل جزئي مع تصدع واضح وانهيار لدرج البناء كاملاً، ويعتبر هذا الجزء اصبح خارج الخدمة”.

واستطرد سوسي: “نتج الانهيار عن عدم وجود استناد كافٍ ووثاقات للبلاطات والجوائز للعناصر الأفقية للجملة الإنشائية وفق الشروط الفنية المطلوبة، ما أدى للتأثير على العناصر المجاورة وانهيارها وهي بالاساس منفذة بشكل غير صحيح ولا تحقق الشروط الفنية المطلوبة”.

أما عن السبب المباشر للانهيار، أشار سوسي إلى أنها “تعود لوجود حمولات استثنائية على الجزء الخلفي من بلاطة السقف الخامس وهذه الحمولات كانت عبارة عن مواد البناء التي كان يتم رفعها لاستكمال عملية صب بلاطة السقف الأخير، ما ادى الى حدوث الانهيار بشكل تتابعي للجزء الخلفي من البناء”.

وتابع: “أما الجزء الامامي للبناء فتم التأثير عليه اثناء الانهيار، إذ تضرر بشكل أدى إلى تصدعه وخروج عناصره الإنشائية من الخدمة”.

وعن مقترحات اللجنة، قال سوسي: “بما أن المبنى أصبح يشكل خطراً على الأبنية الملاصقة له، اقترحت اللجنة المباشرة الفورية بهدمه كاملاً بجميع أجزائه المنفذة قديما وحديثاً، وذلك بعد اتخاذ ترتيبات السلامة العامة للابنية الملاصقة على ان يتم العمل بواسطة شركة انشائية تمتلك التجهيزات اللازمة كشركات القطاع العام”.

وتضم اللجنة المشكلة بعضويتها عضو المكتب التنفيذي لشؤون المدن، نائب رئيس مجلس مدينة اللاذقية، مدير الشؤون الفنية في مجلس المدينة، ممثل عن جامعة تشرين، ممثل عن نقابة المهندسين، لجنة السلامة العامة لمجلس مدينة اللاذقية.

وكان توفي خمسة أشخاص بينهم ثلاثة عمال من مجلس مدينة اللاذقية الثلاثاء الماضي نتيجة انهيار بناء مخالف مؤلف من خمسة طوابق، في حي الغراف في مدينة اللاذقية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق