العناوين الرئيسيةمن كل شارع

اللاذقية محافظة ساحلية “تنقص” سكانها المياه .. شكاوى بالجملة جراء نقص المياه وضعف الضخ وانقطاعها لأيام طويلة 

اشتكى مواطنون من أهالي مدينة اللاذقية في الضاحية الجنوبية ومشروع الزين وفي مدينة جبلة، غربي البريد وحي النقعة والشارع العريض حتى المحلق، بالإضافة لضاحية الأسد محضر ٤٦ وعين التينة، عبر تلفزيون الخبر عدم وصول المياه إلى أحيائهم منذ أسبوع.

وأضاف المشتكون في مدينة جبلة أنهم” يعيشون صراع انتظار المياه كل يوم، في ظل الحاجة إليها جراء ارتفاع درجات الحرارة”، مشيرين إلى أنهم يضطرون لشرائها من الصهاريج وكل خزان بـ ٥٠٠٠ ليرة سورية وهذا الوضع غير مقبول في ظل غلاء المعيشة.”

كما اشتكى مواطنون من مدينة اللاذقية يسكنون بمشروع الزين ضعف ضخ المياه حيث أن المياه لاتصل إلى الطوابق العليا، لاتصل للخزانات على الأسطح، رغم وجود المضخات.

كذلك اشتكى مواطنون من الضاحية الجنوبية في مدينة اللاذقية انقطاع المياه عن منازلهم منذ أسبوع، مبينين أنه عندما تأتي الكهرباء تقطع المياه، مشيرين إلى أنه عندما تأتي المياه يتم سحبها من قبل أصحاب المسامك، كما يتم استغلالها في السقاية.

واقع الحال في ريف اللاذقية حيث اشتكى عدد من المواطنين في قرية عين التينة “ضخ المياه كل 15 يوما مرة واحدة وتكون ضعيفة، ولا تستمر أكثر من ساعة، حيث لا تكفي لتعبئة خزاناتهم، فضلا عن انتقائية عامل توزيع المياه ومحاباته لبعض الحارات على حساب أخرى.”

من جهته، رئيس وحدة مياه جبلة حسان منون قال في رده حول الشكاوى المتعلقة بجبلة “أن المشكلة بدأت من أكثر من أربعة أيام في المناطق المذكورة، وسببها الرئيسي كان التقنين الكهربائي من ساعة إلى ساعة ونصف.”

وأضاف رئيس وحدة مياه جبلة أنه في “المناطق المذكورة موضوع الشكوى تقع ضمن أطراف الشبكة، لذلك في ظل التقنين الطويل يكون هناك مشكلة في وصول المياه إليها”.

وأوضح منون “أما في قلب المدينة فالتغذية فيها جيدة، ونحن كوحدة مياه جبلة على تواصل مع مديرية الكهرباء لتنسيق معها بخصوص ضخ المياه. ”

وتابع منون “لدينا تغذية مياه حوالي ٧ساعات بالمدينة يومياً، وعندما تكون ساعات وصل الكهرباء طويلة يؤدي إلى تخفيف مشكلة المياه قليلا، وبالتالي وصول المياه إلى الأحياء والطوابق العالية”، مشيرا إلى وجود انخفاض في غزارة مياه نهر السن “.

وأما بالنسبة لمشكلة المياه في مشروع الزين والضاحية الجنوبية أوضح رئيس وحدة مياه المدينة محمد عنتر بالنسبة لمشروع الزين تأتي المياه من ٦ونصف صباحا حتى الثامنة ولا يوجد مشكلة هناك سوى بعض المشاكل الفردية ويتم متابعتها من قبل الوحدة”.

وأشار عنتر إلى أنه بالنسبة للضاحية الجنوبية “سيتم التنسيق مع مديرية الكهرباء بخصوص شكوى الضاحية و سنقوم بإرسال دوريات لمراقبة المسامك والسقاية.”

وحول شكوى عين التينة رد رئيس وحدة مياه الثورة قصي يوسف “أن عين التينة تأتيها المياه بين ٨ إلى ١٠أيام حسب توفر الغزارة في المصدر المائي “.

وأضاف “أن التقنين الكهربائي يؤثر على التغذية أيضاً وهذا التأثير يكون عند ساعة تزويد الأهالي بالكهرباء يكون الجميع يسحب المياه وبالتالي يؤدي إلى ضعف المياه عند آخرين وعدم القدرة على سحب المياه من الشبكة لخزاناتهم”.

و فيما يخص الانتقائية من قبل عامل الشبكة أوضح يوسف “أن كل عامل شبكة موجود لديه برنامج توزيع لكل حارة والمدة الزمنية بحسب عدد المشتركين بكل خط”.

وختم يوسف أن “المؤسسة تعمل على حفر بئر في قرية حبيت لتحسين الخدمة وتحسين الواقع المائي في المنطقة.”

الجدير بالذكر أن محافظة اللاذقية مدينة وريف تعاني شح المياه في ظل وعود المسؤولين عنها بتحسن واقعها المائي والتنسيق مع شركة الكهرباء عند ضخ المياه.

زياد علي سعيد_تلفزيون الخبر _ اللاذقية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق