العناوين الرئيسيةتعليم

اللاذقية تستقبل العام الدراسي الجديد بذكريات سيئة: ازدحام وأزمة مياه و “عتمة”

تنتظر مدارس اللاذقية ريفاَ ومدينةَ بدء العام الدراسي، لاكتشاف ما إذا تم تلافي مشاكل العام الماضي، من نقص في الكوادر التعليمية، وانقطاع المياه، وانتشار الأوساخ في بعض المدارس، والنقص في حماماتها، والأعطال الكثيرة في أثار مدارس عدة، ونقص المقاعد وغيرها.

واشتكى أهالي في مناطق عديدة، في المدينة والريف، من النقص الدائم في المياه، كمدرسة ترمي، السراج واللدينة في الفاخورة، ومدارس شديتي، قويقة والستانية في المزيرعة، ومدارس كسب وكرسانا، ورويسة الحرش والشهيد نديم خيربك.

وقال الأهالي إن مدارس عين الدار، دير ماما، شامية المهالبة ومدرسة الشهيد وائل درويش تعاني من نقص في الصفوف والمقاعد، حيث تم حشر أربع وخمس طلاب في المقاعد المخصصة لطالبين أو ثلاثة كحد أقصى، وذلك في ظل انتشار فايروس كورونا.

وذكرت أهالي أنه يوجد عدد من مدارس بدون اسوار كمدرسة الشهيد سليم زلف حلقة اولى في ريف جبلة و مدرسة اسطامو، ما يسبب خوف للأهالي على أبنائهم، من حوادث سير، أو دخول أشخاص غرباء، كما حدث في مدرسة الشهيد عماد الدين علي في المدينة العام الماضي.

وكما هو الحال في أغلب مناطق المحافظة، التي تعاني من واقع كهرباء مخجل، تعاني المدارس أيضاَ منها، فالكثير من المدارس تتبع نظام الدوامين، صباحي ومسائي، وفي ظل عدم توفير وسائل إنارة بديلة، يضطر الكثير من المدرسين لاستعمال “فلاش الموبايل” لإكمال دروسهم.

التربية: نقص الاعتماد المالي هو السبب

من جهته، قال مدير تربية اللاذقية عمران أبو خليل، لتلفزيون الخبر “نعمل على تأمين حاجات المدارس وفق الإمكانيات المتاحة في ظل قلة الاعتماد المالي وغلاء الاسعار وبالتالي يستحيل تلبية حاجات اكتر من 1000 مدرسة”.

واشار إلى أن عدد المدارس قيد الإنشاء بلغ خمسة، وهي مدارس ملحق في مشقيتا، ساحة مدرسة الشهداء بالمدينة، سقوبين، بستا، الحصنان، وقيد المباشرة مدرسة المتفوقين بجبلة.

وأضاف “المدارس التي يتم تأهيلها من قبل الخدمات الفنينة لعام 2021 سبعة مدارس في الريف والمدينة”.

وتابع: تمت صيانة 150 مدرسة من قبل مديرية التربية حيث شملت صيانة دورات المياه، والابواب والنوافذ والزجاج، وخصوصاَ الصيانة للمراكز الامتحانية بالاضافة لصيانة الشبكة الكهربائية في مراكز التصحيح وتم تأهيل مدرسة واحدة فقط بكامل الاعمال”.

وفيما يخص الريف الشمالي ، قال أبو خليل “تم تأهيل ست مدارس من قبل مديريتنا ومدرستين قيد التأهيل من قبل الخدمات الفنية، ومدرسة من قبل منظمة إسعاف أولي الدولية، مدرسة من قبل البطريكية”.

وعن اعداد المدارس المستأجرة، تابع أبو خليل “عدد المدارس المستأجرة وقيد الخدمة التدرسية 70 مدرسة، وفي المناطق المحررة خارج الخدمة 24، المخلاة 7، وعدد الابنية المستأجرة الادارية 6 مدارس”.

وأضاف “يتم التعامل مع المدارس المستاجرة من قبل المديرية، بصيانة الأثار المستهلك كالزجاج، الصنابير الخارجة عن العمل، استبدال نوافذ، أبواب ودهان”.

زياد سعيد و شذى يوسف- تلفزيون الخبر – اللاذقية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق