العناوين الرئيسيةحوادث

القبض على قاتل الطفلة “هيا” بعد اغتصابها وحرقها في قرية دير صليب بحماة

ألقى فرع الأمن الجنائي في حماة القبض على قاتل الطفلة “هيا” في حي “دير صليب”، حيث تبين أنه يدعى (يونس . ح)، وبتحري شقته عثر على خصلتي شعر تعودان للطفلة المغدورة.

ونقل موقع وزارة الداخلية أنه “بالتحقيق مع المقبوض عليه ومواجهته بالأدلة اعترف بإقدامه على اغتصاب الطفلة وقتلها وحرق جثتها”.

Image may contain: one or more people

وأضافت الوزارة أن “المقبوض عليه قام باستدراج الطفلة على متن دراجته النارية إلى منزل قيد الإنشاء عائد لأحد أقاربه بالقرب من القرية، وبعد ارتكاب جريمته أقدم على سكب مادة البنزين على جثتها وإشعال النار فيها لإخفاء معالم الجريمة”.

وكانت وردت معلومات إلى فرع الأمن الجنائي في حماة حول وجود جثة طفلة في أحد الأبنية قيد الإنشاء بالقرب من قرية دير صليب في حماة، وهذه الجثة تعرضت للحرق من قبل أشخاص مجهولين.

وقالت الوزارة إنه: “تمت مصادرة الدراجة النارية وأدوات الجريمة، واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق القاتل، وسيتم تقديمه مع المصادرات إلى القضاء لينال جزاءه العادل .”

وعثر، في وقت سابق، على جثة متفحمة لطفلة تبلغ من العمر 14 عاماً مرمية في منزل قيد الانشاء في قرية دير الصليب بريف حماة.

وبيّن مصدر في قيادة شرطة حماة، وفق جريدة “الوطن” شبه الرسمية، حينها، أن “الجثة التي عثر عليها بمنزل قيد الإنشاء بقرية دير الصليب بريف مصياف، تعود لفتاة من مواليد 2006 وهي متفحمة بالكامل”.

وذكر الطبيب الشرعي الذي كشف على الجثة وشرّحها “حبيب مهنا” أن “الجثة كانت متفحمة بالكامل وحروقها من الدرجة الرابعة، وتم التعرف إليها من الجهة التي كانت ملاصقة للأرض، أي من نصف وجهها الأيمن”.

وأوضح أنه وأثناء التشريح عثر على زبد رغوي بفمها ما يرجح أن تكون الوفاة ناتجة عن تسمم بمبيد، وأما الكسور فهي من نتيجة الحرق.

ولفت الطبيب مهنا إلى أن الجزم بسبب الوفاة بشكل قطعي غير ممكن لتفحم الجثة، وقد يكون سميّاً أو ذبحاً أو خنقاً.

Image may contain: people sitting and motorcycle

 

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق