صحة

العدوى فيه تفوق أي متحور سابق.. “بتسوانا” أخر متحورات كورونا

أفادت دراسات بريطانية عن ظهور متحور جديد من فيروس كورونا تم تسميته “بتسوانا” سيؤدي إلى زيادة كبيرة في تفشي الفيروس لأن العدوى فيه تفوق أي متحور أخر.

وقالت صحيفة “إندبندنت” البريطانية أن المتحور الجديد يوجد به عدد هائل من الطفرات ما يجعله تهديداً كبيراً على الصحة العامة.

واعتبر عالم الفيروسات في جامعة “امبريال كوليدج لندن” توم بيكوك أن “هذا المتحور يمكن أن يكون مصدر قلق حقيقي وذلك لأن الطفرات الـ32 التي رصدت في (بروتين سبايك) الموجود على سطح فيروس كورونا تمكّنه من تفادي المناعة البشرية بسهولة وبالتالي انتشار الفيروس بسرعة بين البشر”.

وتابع بيكوك إنه “يجب إخضاع هذا المتغير للمراقبة الوثيقة إذ إن الارتفاع الكبير في الطفرات يجعله معديا بصورة تفوق أي متحور آخر”.

يذكر أن أول إصابة بمتحور “بوتسوانا” تم تشخيصها في جمهورية بوتسوانا الإفريقية وعُثر لاحقاً على 6 حالات أخرى في جنوب إفريقيا وعلى إصابة في هونغ كونغ كانت قادمة من جنوب إفريقيا.

يشار إلى أن عدد الحالات المسجلة بفيروس كورونا عالمياً بلغت 259 مليون إصابة توفي منهم 5.17 مليون حالة

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق